منتـديات شباب كلكـول


فضاء كلكول يرحب بك زائرنـــا الكــــريم...

وسجل معنا لنثري معاً هذا الفضاء بالحب والجمال والإبداع...
مع التحية؛

منتديات سـودانية حواريــــــة حــرَّة مفتوحــــة للجميــع... تُعَبِّـــــرُ بالكلمة في حـدود القانـــون والأخلاق الإسلامية السمحة والذوق العـــام

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أخبار كلكــــــول

 

سحابة الكلمات الدلالية


ورحل مظلوم سلمى...! (إنا لله وإنا إليه راجعون)

شاطر
avatar
blueshade
قلــــم ذهبــــي
قلــــم ذهبــــي

ذكر السرطان

تاريخ تسجيلي : 14/10/2008
عدد مساهماتي : 721
جنسيتي : SuDaNi
مقيم في : ar-Riyadh


نقاط تفاعلي : 17861
نقاط سمعتي : 13
<b>::My:</b> ::My: : $عيون في الغربـــة بكاية$

ورحل مظلوم سلمى...! (إنا لله وإنا إليه راجعون)

مُساهمة من طرف blueshade في الخميس 20 نوفمبر 2008, 7:31 pm


الموت يغيب نجم الغناء عبدالمنعم الخالدي
(إنا لله وإنا إليه راجعون)
صدق الله العظيم...
«تعلمنا من ريده نحب الدنيا ونريده».. ورحل الخالدى الذى علمنا «نسامح بي قليب طيب».. وحمل معه ذلك الصوت الجميل الذى جمع كل طيبة الجزيرة الفيحاء وحنينها.. وهل ننسى عبدالمنعم الخالدى الذى آثر الرحيل فجر امس اثر علة مفاجئة لم يقل فيها وداعاً حتى لشقيقه الذى اتصل به ليلاً مستفسراً عن صحته.. فطمأنه انه بخير في رعاية أسرة مستشفى الشرطة لاجراء فحوصات طبية.. ولكن الموبايل الذى بيد شقيقه قبل ان يصمت صدى رنينه فاجأه بخبر رحيله الفاجع..
كان يوم امس يفاجيء الوسط الفنى مجدداً بحزن فراق أحد نجومه.. وهل الخالدي غير ذلك النجم الذى قدم صبياً من قريته «شلعوها الخوالدة» بولاية الجزيرة.. وقد أخذ من اسمها لقباً أنسى الناس اسمه بالكامل «عبدالمنعم عباس».. فتربع نحو «03» سنة أو يزيد منذ ان انضم في الحلة الجديدة الى الفرقة الفنية التى كانت تمارس نشاطها بنادى الالمونيوم.. وتضم الملحن النور محمد جمعة والمرحوم سليمان عبدالقادر ومعاوية جبارة والهادى بيرم، وحينما اراد تسجيل أولى أغانيه التى لحنها له النور محمد «كيف انساك» بالاذاعة سأله د. عبدالماجد خليل عن اسمه فقال له: «عبدالمنعم عباس».. ولما سأله عن منطقته وقال له «شلعوها الخوالدة» كان اختيار اسمه الفني لحظتها: عبدالمنعم الخالدي.. الذى غيبه الموت امس ودفن في مقابر الصحافة.. لم يحضر كبار الفنانين.. ربما فجائية الرحيل.. ربما عدم تحديد موعد لمراسم الدفن.. ربما.. وان كان الحضور.. جلال وفيصل الصحافة وعلي مهدي ومحمدية وابوعركي وكل اعضاء فرقة الخرطوم جنوب..
«الرأي العام» كانت فور تلقيها نبأ رحيله في خيمة العزاء بامتداد ناصر ببرى ترصد لمشاعر الحزن وتشارك اسرته وجمهوره الأحزان.. دموع من عرف الخالدي لا تحتاج وصفاً.. وقيمته في الجمع الغفير من الاصدقاء والذى طغى حتى على حضور زملائه من الفنانين.. عبدالعزيز المبارك وعماد احمد الطيب والطيب مدثر.. ودموع وعويل النساء.. الخالدى رحل.. يقول ابنه الاكبر علاء الدين: كانت علاقته بنا نحن ثلاثة اخوة وبنت واحدة.. جميلة جداً.. لم يمد يده علينا بالضرب، وقد تعلمنا منه الصبر والتعامل مع الناس.. بينما كان شقيقه احمد يتحدث عنه انه كان باراً بأهله وبقريته.. كان قد أقام في العام 8791م حفلاً بمشاركة سيف الجامعة ومجذوب اونسة من اجل دعم مشروع ادخال الكهرباء لـ «شلعوها الخوالدة» وقال الفنان عماد احمد الطيب: الخالدي انسان متميز.. وود بلد.. وبصمته في الغناء تشهد بنجوميته.. أما الطيب مدثر فقال: فقدنا فناناً كبيراً.. أما الموسيقار حمزة سعيد فقال: الخالدى قدم فناً رفيعاً.. ويتحدث اصدقاء الراحل د. محمد خليل محمد واسامة محمد عثمان وابن عمه الشيخ البخيت: الخالدي كان «زول حارة.. ورجل مواقف»..
رحل عبدالمنعم الخالدي الذى كان منذ طفولته مولعاً بالغناء حيث بدأ العام 3791م الغناء بالرق حتى العام 7791م حينما تمت اجازة صوته.. وكانت اول مشاركة له في المهرجانات 9791م.. الى جانب الراحل مصطفى سيد احمد والامين عبدالغفار.. وقد التحق بالدراسات الاضافية بمعهد الموسيقى العام 1891م وتعاون مع عدد من الشعراء بينهم حاج احمد بانقا والتوم ابراهيم وسوركتي والطيب نورالدين ومن بين اشهر اغانيه «ياسلمى وحب الناس ويا قاسية» ونفكر كيف نحوش الشوق»..
رحم الله الخالد واسكنه فسيح جناته والهم آله الصبر الجميل
الرأي العام السودانية/
التاريخ: الخميس 20 نوفمبر 2008م، 22 ذو القعدة 1429هـ 22512



التاريخ: الخميس 20 نوفمبر 2008م، 22 ذو القعدة 1429هـ 22512
..










منتديات شباب كلكول



___________________________________
لو عز يا عازة اللقاء ما بين ظروفك والقدر!
ضميني في جواك طيف... وحيد وعنوانو السفر
avatar
محمد سلمان
نائـب المديـر العـام

ذكر الجدي

تاريخ تسجيلي : 03/11/2008
عدد مساهماتي : 16
جنسيتي : سوداني
مقيم في : كلكول/ السودان


نقاط تفاعلي : 16667
نقاط سمعتي : 1
<b>::My:</b> ::My: : ضع رسالتك هنا

رد: ورحل مظلوم سلمى...! (إنا لله وإنا إليه راجعون)

مُساهمة من طرف محمد سلمان في الخميس 20 نوفمبر 2008, 10:23 pm

(إنا لله وإنا إليه راجعون)
حقاً إن الموت نقاد ، في يده دنانير يختار منها الجياد. مرة أخرى ترحل عن دنيانا الفانية سحابة طالما اظلتنا عندما لفحتنا الحياة بسمومها، الا وهو كروان شلعوها الخوالدة المغرد، الخالدي، الذي طالما رددنا روائعه سنين عددا. أنا شخصيا احمل له معزة خاصة، فقد كنت ولا زلت احتفي ايما احتفاء برائعته سلمى، وأذكر اني دعيت لحفل في تلك الايام الزاهية، وكان مطرب ذلك الحفل هو الرائع الخالدي، وقد قلت لأصحاب الحفل إنني لن امكث حتى نهاية الحفل ؛ لأنني مرتبط بموعد سابق، ولا بأس أن أمكث حتى يشنف الخالدي اذنيّ برائعته سلمى، قلت ذلك وغصت وسط المدعوين أحادث هذا إمازح ذاك، فقد كنا مجموعة ربطت بيننا هموم مشتركة، ولكن لم يمضِ زمن طويل حتى جاء من يقول لي » إن هناك شخصية مهمة ترغب في التحدث إليك، وعندما دخلت الصالون وجدت نفسي وجها لوجه أمام الخالدي، الذي قال لي لماذا أنت في عجلة من أمرك؟، فذكرت له ارتباطي المسبق، فقال لي ما المطلوب/ قلت له أسمعني سلمى وسأنصرف مسرورا. وقد كان فما ان اعتلى الخالدي الخالد المسرح حتى بدأ الحفل برمية، ثم دخل فوراً في اغنية سلمى، ثم استهواني الحفل حتى انتهاء الفاصل الاول، فجئت اله شاكرا. فسألني لماذا لم اذهب وقد اسمعني سلمى؟ فقلت له إن الحفل استهواني، وهنا سألني من هي سلمى؟ فقلت له إنها سلماك وسلماي.
أواصل إن شاء الله.

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 14 ديسمبر 2017, 9:56 pm