منتـديات شباب كلكـول


فضاء كلكول يرحب بك زائرنـــا الكــــريم...

وسجل معنا لنثري معاً هذا الفضاء بالحب والجمال والإبداع...
مع التحية؛

منتديات سـودانية حواريــــــة حــرَّة مفتوحــــة للجميــع... تُعَبِّـــــرُ بالكلمة في حـدود القانـــون والأخلاق الإسلامية السمحة والذوق العـــام

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أخبار كلكــــــول

 

سحابة الكلمات الدلالية


دراسة أمريكية تجيب.. لماذا لا يتعدد الأزواج؟

شاطر
avatar
blueshade
قلــــم ذهبــــي
قلــــم ذهبــــي

ذكر السرطان

تاريخ تسجيلي : 14/10/2008
عدد مساهماتي : 721
جنسيتي : SuDaNi
مقيم في : ar-Riyadh


نقاط تفاعلي : 17861
نقاط سمعتي : 13
<b>::My:</b> ::My: : $عيون في الغربـــة بكاية$

دراسة أمريكية تجيب.. لماذا لا يتعدد الأزواج؟

مُساهمة من طرف blueshade في الإثنين 27 يونيو 2011, 1:59 pm



أكدت دراسة إمريكية حديثة حكمة الإعجاز العلمي في القرآن الكريم وأحكام الشريعة الإسلامية المتعلقة بتحديد فترة العدة للمرأة " 120 يوما" وتحريم الأزواج للمرأة وتحريم زواج الأشقاء بالرضاعة.

وقال الدكتور جمال الدين إبراهيم، أستاذ علم التسمم بجامعة كاليفورنيا ومدير معامل أبحاث الحياة بالولايات المتحدة الأمريكية، إن دراسة بحثية للجهاز المناعي للمرأة كشفت عن وجود خلايا مناعية متخصصة لها "ذاكرة وراثية" تتعرف على الأجسام التي تدخل جسم المرأة وتحافظ على صفاتها الوراثية، لافتا النظر إلى أن تلك الخلايا تعيش لمدة 120 يوما في الجهاز التناسلي للمرأة.

وأضاف أن الدراسة أكدت كذلك أنه إذا تغيرت أي أجسام دخيلة للمرأة مثل "السائل المنوي" قبل هذه المدة يحدث خلل في جهازها المناعي ويتسبب في تعرضها للأورام السرطانية، موضحا أن هذا يفسر علميا زيادة نسبة الإصابة بأورام الرحم والثدي للسيدات متعددة العلاقات الجنسية، وبالتالي حكمة الشريعة في تحريم تعدد الأزواج للمرأة.

وأثبتت الدراسة أيضا أن تلك الخلايا المتخصصة تحتفظ بالمادة الوراثية للجسم الدخيل الأول لمدة "120 يوما"، وبالتالي إذا حدثت علاقة زواج قبل هذه الفترة ونتج عنها حدوث حمل، فإن الجنين يحمل جزءا من الصفات الوراثية للجسم الدخيل الأول والجسم الدخيل الثاني.

ومن ناحية أخرى، أشار إبراهيم إلى أن الدراسة للجهاز المناعي للمرأة، كشفت أن لبن الأم يتكون من خلايا جذعية تحمل الصفات الوراثية المشتركة للأب والأم، وبالتالي تنتقل تلك الصفات للطفل الذي تقوم الأم بإرضاعه، مما يعلل حكمة التشريع في تحريم زواج الأشقاء بالرضاعة، والذي يترتب عليه حدوث خلل في الجهاز المناعي للأطفال الناتج عن تلك الزيجات، بالإضافة إلى الأمراض الوراثية الأخرى الخطيرة.

وذكر أن تلك الدراسة استمرت لمدة عام كامل، وأجراها فريق بحثي مكون من 7 متخصصين من الولايات المتحدة الأمريكية من بينهم مصريون ، مشيرا إلى أنه عرض نتائج تلك الدراسة أذهلت العلماء المتخصصين في المؤتمر الدولي للإعجاز العلمي في القرآن الكريم والشريعة الذي عقد في تركيا أخيرا.

المصدر: علامات اون لاين ـ وكالات










منتديات شباب كلكول



___________________________________
لو عز يا عازة اللقاء ما بين ظروفك والقدر!
ضميني في جواك طيف... وحيد وعنوانو السفر
avatar
ابراهيم عباس

قلــم فضــي
قلــم فضــي

ذكر الجدي

تاريخ تسجيلي : 29/12/2010
عدد مساهماتي : 326
جنسيتي : سوداني
مقيم في : كلكول


نقاط تفاعلي : 13296
نقاط سمعتي : 19
<b>::My:</b> ::My: : ضع نص الرسالة هنا

رد: دراسة أمريكية تجيب.. لماذا لا يتعدد الأزواج؟

مُساهمة من طرف ابراهيم عباس في الخميس 30 يونيو 2011, 7:01 pm

سبحان الله و الحمدلله ..- لدينا يقين و ايمان كامل بان قوله سبحانه و تعالى هو الحق .. و لكن علينا التمهل فى احذ مثل هذه الدراسات .. هذه الدراسه اخذت بالاعتبار فترة العده بالنسبة للمتوفى زوجها و اعتقد الاجدر احذ فترة المطلقه .. و فى الايتين التاليتين توضيح لكلا الفترتين :بالنسبة للمطلقة :قوله تعالى: }وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلاَثَةَ قُرُوَءٍ {التربص المكث والانتظار، أي: لا يتزوجن ولا يخطبن حتى يمكثن ثلاثة قروء.وهي مشروعة بالكتاب والسنة والإجماع. بالنسبة للمتوفى عنها زوجها :قال تعالى: }وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا {. و حتى بالنسبة للمتوفى عنها زوجها او المطلقه هناك حالات :- الأرملة التي انقطع عنها الحيض، أو كانت صغيرة لا تحيض، فعدتهما ثلاثة أشهر هجرية فقط، لقوله تعالى: } وَاللائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللائِي لَمْ يَحِضْنَ { .-إن كانت المطلقة حاملا، أو ظهر أنها حامل فعدتها وضع الحمل، قال تعالى: } وَأُوْلاتُ الأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ{. فلو طلقها زوجها وهي حامل متم، ووضعت بعد طلاقه بيوم أو بنصف يوم تنتهي عدتها، وإن كان الطلاق في الشهرالأول فعليها أنتبقى في العدة تسعة أشهر إلى أن تلد. - لذا اذا تعلق الامر بالدراسة و كون الفترة 120 يوم فهى دراسة غير وافية مع يقيننا و ايماننا التام بحكمة المولى عز وجل.[لقد قرأت هذا الموضوع فى منتدى اخر وكان هذا الرد من احد الاعضاء ولاتفاقى تماما مع صاحب قمت بنقل رده]ولك كل الود الاخ الرائع عامر

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 14 ديسمبر 2017, 9:54 pm