منتـديات شباب كلكـول


فضاء كلكول يرحب بك زائرنـــا الكــــريم...

وسجل معنا لنثري معاً هذا الفضاء بالحب والجمال والإبداع...
مع التحية؛

منتديات سـودانية حواريــــــة حــرَّة مفتوحــــة للجميــع... تُعَبِّـــــرُ بالكلمة في حـدود القانـــون والأخلاق الإسلامية السمحة والذوق العـــام

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أخبار كلكــــــول

 

سحابة الكلمات الدلالية


عندما يتمرد القلب محمد عزالدين

شاطر
avatar
mohamedessamhassan
هلـَّتْ الأتــــوار
هلـَّتْ الأتــــوار

ذكر العقرب

تاريخ تسجيلي : 28/09/2011
عدد مساهماتي : 16
جنسيتي : سوداني وافتخر
مقيم في : السودان


نقاط تفاعلي : 11098
نقاط سمعتي : 1
<b>::My:</b> ::My: : إحساسي أني بسيط وأمالي واقفة جبال

عندما يتمرد القلب محمد عزالدين

مُساهمة من طرف mohamedessamhassan في الإثنين 26 ديسمبر 2011, 1:33 pm

عندما يتمرد القلب / محمد الفادني



by Mohammed Fadni on Friday, May 6, 2011 at 7:12pm


أسرج خيول الحلم و امضي ..
حيثما يمتد بالسفر الخيال
و افتح دروب الضوء ..
لا ترضى مصير الدمعه الثكلى .. و ترتقب المحال
ها أنت تستجدي السعادة من عيون القادمين من الأسى ...
وأراك توغل في فضاءات الضلال ..
إذ كنت تدرك أن سم الغدر يكمن في براكين الوعود ..
فبت تحثو فوق جفن الحق ذراً من رمال ..
يا قلب ..
جنبني مرارات الهروب المر من أرض النزال ..
إلي النزال
يا قلب ثـــُر ..
هذا زمان الصابرين على الجراح ..
اللابسين همومهم - إن شد - في جوف الليالي الحالكات ضنى" و قر ..
ثـــُر يا قلب..
أنا قد فتحت أضالعي و رصفتها درباً
لتخرج من أتون السجن منطلقا" و حر ..
تمضي إلى حيث إنتها الكون لللاعشق ..
... توقن أن حلو الحب مر ..
فأسأل عن العشاق إن فقدوا الرؤى ..
دمع يجر الدمع ... أحزان ... و حال لا يسر
يا قلب ثــــُر ..
أتظل تحنو من عبير الجرح صبرا" ..
و الدماء الطاهرات يرقن قسرا" في براح الحب در ..
لا وصل من تهوى تداعى .
لا أرى وعد أصطبارك في سمائي إذ يمر ..
يا قلب ثر ..
فلأجل من تبكي .. ؟
ومن بالله يحفل بالبكاء .. ؟
ألأجل من ترك الوعود وجار في حين إرتجائك للوفاء ..؟
و مضى ليكشف عوره الوهم الجميل ..
يجر خاصرة الأسى .. يقتاد لحظات الشقاء
ألأجل من تبدي ملامحه الوداعه برهة
.. فيمد للأفراح سكين الفناء ..
دع عنك ما يدعى إنتماءً للهوى
فالحب - بعد الغدر- لا يدعى إنتماء

حتام تحترف المراثي ..
تستقى الذكرى كوؤسا" ..كلما رمت الرضا ...؟؟
لا تحسبن العمر يهدر هكذا ...
و إمضي كما للسعد - غيرك - قد مضى ..
لا زلت أسأل ما أعتراك ..؟
فصرت في كنف المحبه زاهداً .. و مسالماً .. ومروضاً
فأراك تصلب في جدار الوعد ..
ترضى - رغم أن البعض مني ما أرتضى -
خفقي يعاتب خاففي :
( يا قلب قد كنت التماسك في القصائد ..كبرياءً نابضاً )
فيصيح من فرط الهوى
( حسبي بلوغ العشق في كتف الغيوم بما أقتضى)
لك ما تريد .. وللمواجع رأيها ..
سقط القضاء على مصيري ناهضاً
الآن أهزم و الظلام يقودني ..
نحو أقتراح القلب أرضا" للغرام .. و مربضاً
يا قلب فأغفر زلتي ..
لما رميتك في مدارات الحنين وكنت عنها معرضاً ..
أنا إذ نفيتك للهوى ما كنت أدري حينها..
أن المنافي لا ترد معارضاً ..

فادني 5/2011

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 أكتوبر 2017, 5:26 pm