منتـديات شباب كلكـول


فضاء كلكول يرحب بك زائرنـــا الكــــريم...

وسجل معنا لنثري معاً هذا الفضاء بالحب والجمال والإبداع...
مع التحية؛

منتديات سـودانية حواريــــــة حــرَّة مفتوحــــة للجميــع... تُعَبِّـــــرُ بالكلمة في حـدود القانـــون والأخلاق الإسلامية السمحة والذوق العـــام

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أخبار كلكــــــول

 

سحابة الكلمات الدلالية


ننعي لكم صحافتنا..!!!

شاطر
avatar
blueshade
قلــــم ذهبــــي
قلــــم ذهبــــي

ذكر السرطان

تاريخ تسجيلي : 14/10/2008
عدد مساهماتي : 721
جنسيتي : SuDaNi
مقيم في : ar-Riyadh


نقاط تفاعلي : 17881
نقاط سمعتي : 13
<b>::My:</b> ::My: : $عيون في الغربـــة بكاية$

ننعي لكم صحافتنا..!!!

مُساهمة من طرف blueshade في الخميس 21 يونيو 2012, 7:57 pm

بالمنطق

ننعي لكم صحافتنا..!!!

صلاح الدين عووضة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


* كنتُ قد رأيتُ فيما يرى النائم أنَّني أقرأ كلمةً لزميلي عادل الباز رئيس تحرير "الأحداث" ..
* وأنَّ الكلمة هذه أعجبتني جداً لدرجة أنَّني حسدت صديقي الباز عليها..
* ومن شدة إعجابي بالكلمة هذه رأيت أن أعيد نشرها في زاويتي كما هي..
* وفي صبيحة اليوم التالي بدأت مطالعتي للصحف بأخيرة "الأحداث" بحثاً عمَّا قرأته في المنام..
* وأُصبتُ بخيبة أملٍ كبيرة حين لم أجد الباز ووجدت بدلاً منه عبدالله علي إبراهيم..
* لقد كان محتجباً...
* وعلي إبراهيم هذا لا أقرأ له لأنَّه من الذين (تُرهقني!!) كتاباتهم..
* وصبيحة اليوم الذي يليه - أي الأول من أمس - أُحبطت أيضاً عندما وجدت الباز يكتب( بازيات!!)..
* ومفردة (بازيات) هذه كناية عن أمور (إخوانية!!) بحتة لا تهم كاتب هذه السطور - وأمثاله - في شيء..
* وصباح البارحة فقط كدتُ أن أصيح صيحة أرشميدس الشهيرة وأنا أطالع ما خطَّه عادل في زاويته وقلت في سري فَرِحاًSad هِيَّا دي)..
* وإليكم الآن الـ( هِيَّا دي) هذه:
* لماذا يكررون علينا السؤال حول مستقبل الصحافة؟..
* شاركت في عشرات الندوات، وكتبت عشرات المقالات ، وكل ذي قولة قالها..
* وآخر قول حزين من أستاذنا محجوب محمد صالح (هذا أسوأ وضع للصحافة منذ ستين عاماً!!)..
* ولكن المدهش رغم كل الإفادات والنعي الصريح المنشور يومياً في مقالات الكتَّاب ورؤساء التحرير للصحافة إلا أنَّ سيل الأسئلة لا يتوقَّف..
* ما يحيرني أنَّه لا القرَّاء ولا القنوات الفضائية تمل تكرار هذا السؤال على الرغم من أنَّ الإجابة عنه متشابهة..
* كرهت هذا السؤال والإجابة عنه..
* نشيِّع يومياً جثة صحيفة ويسألونك عن المستقبل كأنَّ للموتى(مستقبل!!)..
* رغم كل ما يجري من حولنا لم يقتنع الصحفيون أنَّنا نعمل عملاً مفيداً أو ذا قيمة..
* يا تُرى من نخدع؟!...
* هنالك تعريف طريف للصحافة يصفها بأنَّها حيلة لبيع الورق اخترعها تجَّار لتسويق بضاعتهم بتسويد الصحائف..
* و لعل هذا التعريف يناسبنا الآن..
* علينا أن نعترف بأنَّنا (بناكل عيش) فقط..
* فلسنا بصدد مهنة لها رسالة و قيمة..
* علينا أن نكون صادقين مع أنفسنا وقرَّائنا..
* علينا أن نكون أكثر شجاعة وأكثر قدرة على الاعتراف حتى لا نُتهم بأنَّنا مجرد مضللين نتحايل على قرَّاء أكثر منَّا ذكاءً..
* انتهت كلمات الباز التي طال انتظاري لها..
*أو بالأحرى؛ انتهى الجزء الذي يهمني من زاوية الباز ذات (التنوُّع)..
* فهي شهادة شاهد من (أهلها!!)..
* شهادة تنعي للـ(أهل) هؤلاء صحافتنا..
* وتنعي لهم(صحافتهم!!) كذلك ...
*وقد يسأل سائل من القرَّاء الآن : ألم ترَ في ما يرى النائم (شيئاً آخر!!)؟!..
* والإجابة؛ نعم رأيت...
* ولكن ليس في ما يرى النائم وإنما في ما يراه (الصاحي كالنعسان)..
* في أحلام اليقظة...
* ولا أدري إنْ كان يصح هنا أن يُقال (اللهم اجعله خيراً) أم لا ..!!!!!

الجريدة

المصدر: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]










منتديات شباب كلكول



___________________________________
لو عز يا عازة اللقاء ما بين ظروفك والقدر!
ضميني في جواك طيف... وحيد وعنوانو السفر

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 18 ديسمبر 2017, 9:23 pm