منتـديات شباب كلكـول


فضاء كلكول يرحب بك زائرنـــا الكــــريم...

وسجل معنا لنثري معاً هذا الفضاء بالحب والجمال والإبداع...
مع التحية؛

منتديات سـودانية حواريــــــة حــرَّة مفتوحــــة للجميــع... تُعَبِّـــــرُ بالكلمة في حـدود القانـــون والأخلاق الإسلامية السمحة والذوق العـــام

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أخبار كلكــــــول

 

سحابة الكلمات الدلالية


قصيدة في الشجاعة

شاطر
avatar
rami hassan
هلـَّتْ الأتــــوار
هلـَّتْ الأتــــوار

ذكر الجوزاء

تاريخ تسجيلي : 26/11/2008
عدد مساهماتي : 10
مقيم في : sudan


نقاط تفاعلي : 16705
نقاط سمعتي : 0
<b>::My:</b> ::My: : ضع رسالتك هنا

قصيدة في الشجاعة

مُساهمة من طرف rami hassan في الأحد 30 نوفمبر 2008, 12:21 pm

بينما كنت أبحث في ابرز قصائد العرب في الشجاعة وجدت هذه الابيات
التي لم ارى لقوتها ولتصوير قائلها مثلها

قصيدة بشر بن عوانة العبدي
نذكر لكم مناسبة القصيدة حتى تكونون على بينه وتدخلون في جو القصيدة

سبب تلك المعركة ، هي اشتراط عم بشر لكي يتزوج من بنته أن يحضر ألف ناقة ،
وهو طبعا شرط تعجيزي واجهه كثير من العشاق التعساء،
واشترط العم كذلك أن تكون من إبل خزاعة،

لماذا ياترى؟

لان الطريق إلى خزاعة يوجد في مسلكه أسد يتربص بالقادمين ، فلا يكاد يفلت منه أحد، ولذلك اجتنبت العرب تلك الطريق المهلكة ونظمت فيها الأراجيز
لكن صاحبنا بشر أبى إلى أن يكمل طريقه إلى خزاعة،
فواجه الأسد هناك فحصلت المعركة التي أسفرت عن نهاية ذلك البعبع الذي كان يخوف الناس،
ولما رجع بشر بقصيدته رضى عنه عمه وزوجه بنته.




++++++++++++++++++

أفاطم لو شهدت ببطن خبت وقد لاقى الهزبر أخاك بشرا

إذا لرأيت ليثا زار ليثا هزبرا أغلبا لاقى هزبرا

تبهنس إذ تقاعس عنه مهري محاذرة، فقلت: عقرت مهرا

أنل قدمّي ظهر الأرض؛ إنّي رأيت الأرض أثبت منك ظهرا

وقلت له وقد أبدى نصالاً محدّدة ووجها مكفهرّا

يكفكف غيلة إحدى يديه ويبسط للوثوب علّى أخرى

يدلّ بمخلب وبحدّ ناب وبالّلحظات تحسبهنّ جمرا

وفي يمناي ماضي الحدّ أبقى بمضربه قراع الموت أثرا

ألم يبلغك ما فعلت ظباه بكاظمة غداة لقيت عمرا

وقلبي مثل قلبك ليس يخشى مصاولة فكيف يخاف ذعرا؟

وأنت تروم للأشبال قوتاً وأطلب لابنة الأعمام مهرا

ففيم تسوم مثلي أن يولّي ويجعل في يديك النّفس قسرا؟

نصحتك فالتمس يا ليث غيري طعاماً؛ إنّ لحمي كان مرّا

فلمّا ظنّ أنّ الغشّ نصحي وخالفني كأنّي قلت هجرا

مشى ومشيت من أسدين راما مراما كان إذ طلباه وعرا

هززت له الحسام فخلت أنّي سللت به الظّلماء فجرا

وأطلقت المهنّد من يميني فقدّ له من الأضلاع عشرا

فخرّ مجدّلاً بدمٍ كأني هدمت به بناء مشمخرّا

وقلت له: يعزّ عليّ أنّي قتلت مناسبي جلدا وفخرا؟

ولكن رمتَ شيئاً لم يرمه سواك، فلم أطق يا ليث صبرا

تحاول أن تعلّمني فرارا! لعمر أبيك قد حاولت نكرا

فلا تجزع؛ فقد لاقيت حرّاً يحاذر أن يعاب؛ فمتّ حرّا

فإن تكُ قد قتلت فليس عاراً فقد لاقيت ذا طرفين حرّا



avatar
amirageeb
المؤسـس

ذكر السرطان

تاريخ تسجيلي : 14/10/2008
عدد مساهماتي : 302
جنسيتي : SUDANI
مقيم في : Riyadh, SA


نقاط تفاعلي : 17377
نقاط سمعتي : 6
<b>::My:</b> ::My: : Hi EveryBody

رد: قصيدة في الشجاعة

مُساهمة من طرف amirageeb في الأحد 30 نوفمبر 2008, 3:32 pm

حيا الله إبننا رامي وشكراً لك على هذه القصيدة الجميلة التي تحدث على الشهامة والكرم والشجاعة...
santa

همسة
: لقد تم نقل موضوعك لمنتدى ديوان العرب القسم المناسب له، مع الاعتذار.

كل الود،










منتديات شباب كلكول



______________________________________________
What life had taught me, I would like to share with you
LIFE IS SIMPLE... TREAT IT AS SUCH


    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 19 يناير 2018, 4:37 am