منتـديات شباب كلكـول


فضاء كلكول يرحب بك زائرنـــا الكــــريم...

وسجل معنا لنثري معاً هذا الفضاء بالحب والجمال والإبداع...
مع التحية؛

منتديات سـودانية حواريــــــة حــرَّة مفتوحــــة للجميــع... تُعَبِّـــــرُ بالكلمة في حـدود القانـــون والأخلاق الإسلامية السمحة والذوق العـــام

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أخبار كلكــــــول

 

سحابة الكلمات الدلالية


رحلة الوداع.. رشق بوش بالحذاء في العراق ووصفه بالكلب

شاطر
avatar
عابر سبيل
قلــــم مُتَمـــيِّزْ
قلــــم مُتَمـــيِّزْ

ذكر الجوزاء

تاريخ تسجيلي : 13/12/2008
عدد مساهماتي : 169
جنسيتي : سوداني
مقيم في : السعودية - الرياض


نقاط تفاعلي : 16637
نقاط سمعتي : 11
<b>::My:</b> ::My: : شايل الدموع يا حبي لامن أعود وأجيك.... أنا آآآه اشتقت ليك

رحلة الوداع.. رشق بوش بالحذاء في العراق ووصفه بالكلب

مُساهمة من طرف عابر سبيل في الإثنين 15 ديسمبر 2008, 9:40 am

منقول من جريدة الجزيرة - الاثنين 15/12/2008م 0 العدد 13227
قبل أسابيع فقط من تركه السلطة وملف حرب العراق الذي لا يحظى بتأييد من الرئيس المنتخب باراك أوباما تلقى الرئيس الأمريكي جورج بوش قبلة الوداع من أحد العراقيين حيث قذفه بالحذاء ونعته بالكلب في زيارته المفاجئة والوداعية لبغداد أمس والتي وقع خلالها رمزيا على الاتفاقية الأمنية.

وخلال موتمر صحفي جمعه برئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ببغداد قام صحافي عراقي برشق حذائه باتجاه الرئيس بوش دون أن يصيبه، ثم شتم الرئيس الأمريكي، حيث قام مراسل قناة (البغدادية) الصحافي منتظر الزيدي الذي كان واقفا بين المراسلين برشق حذائه باتجاههما قائلا (هذه قبلة الوداع يا كلب).

وحاول المالكي حجب بوش لكن الحذاء لم يبلغ أي منهما، وأخطأ الحذاء هدفه بنحو 4.5 متر، وطاش أحد الأحذية فوق رأس بوش وأصاب جدارا خلفه فيما كان يقف المالكي بجانبه، وابتسم بوش بامتعاض فيما بدا المالكي متوترا، وسارع عناصر الأمن الأمريكي والعراقي إلى سحب الصحافي الذي كان يصرخ بأعلى صوته.

وابتسم بوش قائلا (لقد قام بذلك من أجل لفت الانتباه إليه هذا الأمر لم يقلقني ولم يزعجني، أعتقد أن هذا الشخص أراد أن يقوم بعمل يسألني الصحافيون عنه، لم أشعر بأي تهديد)، فنهض صحافي عراقي قائلا (إنني أعتذر باسم الصحافيين العراقيين).

وأجاب بوش (أشكركم على ذلك فأنا مقتنع بأن العراقيين ليسوا كذلك، هذه أمور تحدث عندما يكون هناك حرية).

وأضاف ساخرا أن (مقاس الحذاء 44 إذا أردتم أن تعرفوا أكثر)، وكان بوش وصل إلى بغداد في وقت سابق أمس في رحلة وداع قبل أن يغادر منصبه في يناير المقبل، ووقع بوش خلال زيارة أمس مع المالكي الاتفاقية الأمنية بين البلدين، وذلك في خطوة رمزية أكثر منها قانونية، وقال بوش للصحافيين (يتعين عمل الكثير فالحرب لم تنته بعد، لكن بموجب هذه الاتفاقية وشجاعة الشعب والجيش في العراق وشجاعة الجنود الأمريكيين والعاملين المدنيين فإنها في الطريق إلى الانتصار)، وأضاف (نترك للرئيس المقبل أساسات ثابتة ومقاربة بإمكانها نيل المزيد من التأييد في الوطن)، وقال بوش في حديث آخر إثر لقاء مع الرئيس العراقي جلال طالباني إن ما حدث في العراق منذ الإطاحة بالنظام السابق عام 2003 حتى الآن، (لم يكن سهلا إنما كان ضروريا).

وأضاف أن (العمل لم يكن سهلا أبدا لكنه كان ضروريا للأمن الأمريكي والسلام في العالم، وآمال العراق)، وتابع (إنني شديد الامتنان لهذ الفرصة التي أتاحت لي العودة إلى العراق قبل انتهاء ولايتي الرئاسية)










منتديات شباب كلكول



دع الأمـور تجــري في أعنتها *** ولا تبيتن إلا خالي البـال
ما بين طرفة عين وانتباهتها *** يغير الله من حال إلى حـال
avatar
ودماسا
مشـــرف المنتديات الأدبية

ذكر الجدي

تاريخ تسجيلي : 18/10/2008
عدد مساهماتي : 545
جنسيتي : سوداني
مقيم في : الرياض - السعودية


نقاط تفاعلي : 17559
نقاط سمعتي : 14
<b>::My:</b> ::My: : يمه العزيزه الشوق غلب ليك ياوحيده وللبلد ‏

رد: رحلة الوداع.. رشق بوش بالحذاء في العراق ووصفه بالكلب

مُساهمة من طرف ودماسا في الإثنين 15 ديسمبر 2008, 10:21 am

تسلم اخي عابر سبيل علي المساهمات الجميلة ولك التحية
ونقول للعراقين ربنا ينعم عليكم بالامن والاستقرار ونهديهم بيت شعر من الاعماق
لا تاسف علي غدر الزمان لطالما رقصت علي جثث الاسود كلاب
ماقصدها تعلو علي اسيادها تبقي الاسود اسود والكلاب كلاب
ودماسا










منتديات شباب كلكول



وددت لو اهدي مع الايام تزكارا روحا وقلبا وللاحباب ازهارا
avatar
issa
المديـر العـــام

ذكر الدلو

تاريخ تسجيلي : 05/11/2008
عدد مساهماتي : 459
جنسيتي : سودانى
مقيم في : الخرطوم


نقاط تفاعلي : 17147
نقاط سمعتي : 22
<b>::My:</b> ::My: : لولا امانى النفس وهى حياتها ما طار لى فوق البسيطة طائر

رد: رحلة الوداع.. رشق بوش بالحذاء في العراق ووصفه بالكلب

مُساهمة من طرف issa في الإثنين 15 ديسمبر 2008, 2:36 pm

@عابر سبيل كتب:
منقول من جريدة الجزيرة - الاثنين 15/12/2008م 0 العدد 13227
قبل أسابيع فقط من تركه السلطة وملف حرب العراق الذي لا يحظى بتأييد من الرئيس المنتخب باراك أوباما تلقى الرئيس الأمريكي جورج بوش قبلة الوداع من أحد العراقيين حيث قذفه بالحذاء ونعته بالكلب في زيارته المفاجئة والوداعية لبغداد أمس والتي وقع خلالها رمزيا على الاتفاقية الأمنية.

وخلال موتمر صحفي جمعه برئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ببغداد قام صحافي عراقي برشق حذائه باتجاه الرئيس بوش دون أن يصيبه، ثم شتم الرئيس الأمريكي، حيث قام مراسل قناة (البغدادية) الصحافي منتظر الزيدي الذي كان واقفا بين المراسلين برشق حذائه باتجاههما قائلا (هذه قبلة الوداع يا كلب).

وحاول المالكي حجب بوش لكن الحذاء لم يبلغ أي منهما، وأخطأ الحذاء هدفه بنحو 4.5 متر، وطاش أحد الأحذية فوق رأس بوش وأصاب جدارا خلفه فيما كان يقف المالكي بجانبه، وابتسم بوش بامتعاض فيما بدا المالكي متوترا، وسارع عناصر الأمن الأمريكي والعراقي إلى سحب الصحافي الذي كان يصرخ بأعلى صوته.

وابتسم بوش قائلا (لقد قام بذلك من أجل لفت الانتباه إليه هذا الأمر لم يقلقني ولم يزعجني، أعتقد أن هذا الشخص أراد أن يقوم بعمل يسألني الصحافيون عنه، لم أشعر بأي تهديد)، فنهض صحافي عراقي قائلا (إنني أعتذر باسم الصحافيين العراقيين).

وأجاب بوش (أشكركم على ذلك فأنا مقتنع بأن العراقيين ليسوا كذلك، هذه أمور تحدث عندما يكون هناك حرية).

وأضاف ساخرا أن (مقاس الحذاء 44 إذا أردتم أن تعرفوا أكثر)، وكان بوش وصل إلى بغداد في وقت سابق أمس في رحلة وداع قبل أن يغادر منصبه في يناير المقبل، ووقع بوش خلال زيارة أمس مع المالكي الاتفاقية الأمنية بين البلدين، وذلك في خطوة رمزية أكثر منها قانونية، وقال بوش للصحافيين (يتعين عمل الكثير فالحرب لم تنته بعد، لكن بموجب هذه الاتفاقية وشجاعة الشعب والجيش في العراق وشجاعة الجنود الأمريكيين والعاملين المدنيين فإنها في الطريق إلى الانتصار)، وأضاف (نترك للرئيس المقبل أساسات ثابتة ومقاربة بإمكانها نيل المزيد من التأييد في الوطن)، وقال بوش في حديث آخر إثر لقاء مع الرئيس العراقي جلال طالباني إن ما حدث في العراق منذ الإطاحة بالنظام السابق عام 2003 حتى الآن، (لم يكن سهلا إنما كان ضروريا).

وأضاف أن (العمل لم يكن سهلا أبدا لكنه كان ضروريا للأمن الأمريكي والسلام في العالم، وآمال العراق)، وتابع (إنني شديد الامتنان لهذ الفرصة التي أتاحت لي العودة إلى العراق قبل انتهاء ولايتي الرئاسية)


بوركت اخا العرب وندعو الله ان ينصر الشعب العراقى ويبقيه بعيدا عن الحروب والدمار ،ونعشم ان يتحسن الحال فى عهد ولاية باراك اوباما وان تكون قبلة الاستقبال قبلة حقيقية على وجه وليس نعالاً كسابقه


هذا مع تحياتى وشكرى
avatar
blueshade
قلــــم ذهبــــي
قلــــم ذهبــــي

ذكر السرطان

تاريخ تسجيلي : 14/10/2008
عدد مساهماتي : 721
جنسيتي : SuDaNi
مقيم في : ar-Riyadh


نقاط تفاعلي : 17856
نقاط سمعتي : 13
<b>::My:</b> ::My: : $عيون في الغربـــة بكاية$

رد: رحلة الوداع.. رشق بوش بالحذاء في العراق ووصفه بالكلب

مُساهمة من طرف blueshade في الخميس 18 ديسمبر 2008, 9:20 pm

ربما أتت المسألة في إطارها الصحيح بالرغم من فروقات التوقيت!

هل يستحق ذلك المقذوف بالحذاء وداعاً غير ذلك؟

لقد فعل خيراً ذلك الصحافي العراقي الأصيل... إنها نتيجة رحلة القهر التي ابتدعها ذلك الرئيس بكذبة أصبح كل العالم على دراية بها ولكن... ترى هل سيظل العالم صامتاً هكذا! وإلى متى؟

نسأل الله العفو والعافية وأن يجنب العرب والمسلمين شرور أنفسهم!

كل الـــــود؛










منتديات شباب كلكول



___________________________________
لو عز يا عازة اللقاء ما بين ظروفك والقدر!
ضميني في جواك طيف... وحيد وعنوانو السفر

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 13 ديسمبر 2017, 3:56 pm