منتـديات شباب كلكـول


فضاء كلكول يرحب بك زائرنـــا الكــــريم...

وسجل معنا لنثري معاً هذا الفضاء بالحب والجمال والإبداع...
مع التحية؛

منتديات سـودانية حواريــــــة حــرَّة مفتوحــــة للجميــع... تُعَبِّـــــرُ بالكلمة في حـدود القانـــون والأخلاق الإسلامية السمحة والذوق العـــام

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أخبار كلكــــــول

 

سحابة الكلمات الدلالية


دم المسلمية والشكرية فى العدارة

شاطر
avatar
قصب
قـلــم على الطريـــق
قـلــم على الطريـــق

ذكر الدلو

تاريخ تسجيلي : 23/03/2009
عدد مساهماتي : 97
جنسيتي : سودانى أنا
مقيم في : Riyadh


نقاط تفاعلي : 17014
نقاط سمعتي : 58
<b>::My:</b> ::My: : ما معنى أن نحيى ولا ندري بأن العشق قد يبقى سجينا في...

دم المسلمية والشكرية فى العدارة

مُساهمة من طرف قصب في الإثنين 10 أغسطس 2009, 11:35 pm

مشكلة حقيقية وقعت فى الايام الفايتة بين قبيلتى المسلمية والشكرية بمنطقة تنبول راح ضحيتها الى الان قرابة العشرة اشخاص حسب اتصالاتنا الى اجريناها مع الاهالى فى تلك المنطقة ،
تعود التفاصيل الى نشوب خلاف حول ارض زراعية بين قرية عرب الشيخ مكى وقرية القدوراب التى تتبع الى محلية شرق البطانة حيث كثر النغاش حول وادى يسمى العدارة فى منطقة البطانة ،وقع النزاع حول ملكية الوادى حيث يرى المسلمية بأن الوادى يتبع لهم وكذلك الشكرية يرو احقيتهم فى امتلاك الوادى ورقم وجود متعلمين ومثقفين بين القبيلتين الا ان الخلاف خرج من يد المنطق وكان الاشتباك سيد الموقف حيث وقع الانفجار القبلى والتحدى بالالسن حتى بلغ آخرة وسال الدم من عند الوادى وكبرت المعركة حتى راح ضحيتها الا الان قرابة العشرة اشخاص واكثر من 300 جريح بين القبيلتين حسب الاتصالات التى اجريتها مع عدد من ابناء القبيلتين داخل وخارج المملكة ،
زمان قلنا المشكلة فى الجنوب شوية رحلت الغرب وشوية دفرت الى الشرق والان جاتنا فى تمبول يعنى ما تستبعد اخى الكريم نسم بى خلاف دامى فى سوق الكاملين ولى سوق المسيد ولى سوق المعيلق بنتساأل اين الشرطة واين موقف الحكومة من المشكلات التى تتفاقم حتى تصل الى الى حد الحرابة والموت، المحليات دى مافيها عساكر يحفظوا النظام ويقيفو بين المتخاصمين ويرجعوهم لى صوابهم ولى ما فيها معتمد يمشى يتفن فى الواطة دى مع زعماء القبائل والعشائر ويحل معاهم الخلافات عشان ما الناس تموت بسبب ما يستاهل حتى يموت فيو بعير، ولماذا تسمح الحكومة بهذة القبلية والجهوية التى انتشرت فى هذة الايام فى جميع انحاء البلاد( اي واحد يدق سدرو ويقول البلد دى حقتى انا) البلد ما حقت مسلمى ولا حقت شكرى ولا حقت جعلى ولا حقت جنوبى ولا حقت غرابى ... الخ
السودان حق الجميع وارضو بتسع الجميع وبدون ما تكون هناك خلافات ولى مشاكل يروح ضحيتها شبابنا الماعندهم ذنب الا القبليى والجهوية ، بسأل اخواننا المسلمية والشكرية بالله عليكم البطانة دى صغيرة ؟ والله لو النفوس اتطايبت تشيلكم وتشيل معاكم الجنوب والغرب بس طايبو النفوس .
والمشاكل خلوها ولموا الفرقة والشتات وخليكم واحد كدة احسن ليكم واحسن للبلد والله ما ناقصين مشاكل تانى كدى التنحلة القدامنا
سوف اكون معكم اول بأول الى ان تنحل المشكلة ويارب تجيب العوقب سليمة وناس الحكومة يفتحو عينهم كويس لمثل هذه المشاكل .
الله يهون القواسى
ولنا عودة
قصب
avatar
issa
المديـر العـــام

ذكر الدلو

تاريخ تسجيلي : 05/11/2008
عدد مساهماتي : 459
جنسيتي : سودانى
مقيم في : الخرطوم


نقاط تفاعلي : 18547
نقاط سمعتي : 22
<b>::My:</b> ::My: : لولا امانى النفس وهى حياتها ما طار لى فوق البسيطة طائر

رد: دم المسلمية والشكرية فى العدارة

مُساهمة من طرف issa في الثلاثاء 11 أغسطس 2009, 9:53 am

والله يا الطيب حالة يرثى لها ،لكن هذا ليس بوضع غريب فالمعروف ان اول حالة قتل وقعت فى الارض كانت بسبب امرأة وربما قطعة ارض كمان فالاصل فى الانسان هو حب السيطرة والتملك وهى حالة لا ينفع معها كون الانسان متعلماً أو جاهلاً ، كبيراً أو صغيراً ،مثقفاً أو متخلفاً .

فالدافع أو المحرك الاساسى لغرائز التعارك والتحارب والاقتتال هو حب التملك والسيطرة والانانية وحب الذات ،وما حدث لقبيلتى المسلمية والشكرية حدث من قبل لقبيلتى داحس والغبراء ،الأوس والخزرج فى التاريخ القديم وفى التاريخ الحديث بين ايرلندا ويلز ،اسكتلندا وبريطانيا ، المانيا الشمالية والمانيا الجنوبية شمال السودان وجنوبه ،وحروب كثيرة لا يسع المجال هنا لحصرها كلها وما زالت هذه الحروب تحدث الى يومنا هذا ولن تتوقف ابداً اخى الطيب الى ان تقوم الساعة.

قد يقول قائل لماذا ؟ الاجابة بكل بساطة تنحصر فى دائرة حب التملك والسيطرة والانانية ولن تزول هذه الصفات من بنى آدم ابداً ما بقى انسان على وجه الارض ومهما حاولت الحكومات ان تنظم حياة الانسان فلن تستطيع قد تستطيع مؤقتاً أو بعض الوقت لكن ليس كل الوقت ,والشواهد على ذلك كثيرة .

ربما بالرجوع الى الدين تقل هذه الحروب لان الدين وحده هوالذى يستطيع تهذيب النفوس وقتل الشهوات والعمل بمبدأ الإيثار وحب الغير والناس سواسية كأسنان المشط فكل هذه المبادئ تقلل من حب التملك والسيطرة وبالتالى تقل أو تنعدم الحروب .

فالمشاكل اخى الطيب ستستمر ولن تتوقف لانه ليس بالامكان تحويل جميع الناس الى متديين أو رهبان أو قساوسة ولكن فقط ندعو الله ان يلطف بعباده ويجنبنا الشرور ما ظهر منها وما بطن

ونلتقى  










منتديات شباب كلكول



على قدر اهل العزم تأتى العزائم
avatar
issa
المديـر العـــام

ذكر الدلو

تاريخ تسجيلي : 05/11/2008
عدد مساهماتي : 459
جنسيتي : سودانى
مقيم في : الخرطوم


نقاط تفاعلي : 18547
نقاط سمعتي : 22
<b>::My:</b> ::My: : لولا امانى النفس وهى حياتها ما طار لى فوق البسيطة طائر

رد: دم المسلمية والشكرية فى العدارة

مُساهمة من طرف issa في الثلاثاء 11 أغسطس 2009, 5:54 pm

عذرا اخى الطيب دعنى اسرق منك القلم لبعض الوقت ،واقول ان ما اشعل فتيل المعركة التى اندلعت بين الشكرية والمسلميةهو مقتل عمدتها عبد القادر يوسف عمدة عموم قبائل الشكرية على يد شاب اغتيل هو الاخر وذلك اثر النزاع الذى دار حول احقية احدى الاراضى الزراعية بوادى البطانة منطقة (العدارا) وهذا حسب ما قرأته بجريدة الدار السودانية عدد اليوم الثلاثاء 11-8-2009

فقد جلل لقبيلة الشكرية فى وفاة عمدتها وعمدة عموم قبائل الشكرية عبد القادر يوسف ،وقد تم تنصيب ابنه عزالدين عمدة للشكرية وحسب ما علمنا فقد سيطرت الشرطة على مجريات الامور حسب افادة اللواء محمد عبد الرازق مدير شرطة ولاية الجزيرة.

نتمنى ان تسير الامور فى الاتجاه الصحيح ويرعوى كل فاسق مارق










منتديات شباب كلكول



على قدر اهل العزم تأتى العزائم
avatar
blueshade
قلــــم ذهبــــي
قلــــم ذهبــــي

ذكر السرطان

تاريخ تسجيلي : 14/10/2008
عدد مساهماتي : 721
جنسيتي : SuDaNi
مقيم في : ar-Riyadh


نقاط تفاعلي : 19256
نقاط سمعتي : 13
<b>::My:</b> ::My: : $عيون في الغربـــة بكاية$

رد: دم المسلمية والشكرية فى العدارة

مُساهمة من طرف blueshade في الثلاثاء 11 أغسطس 2009, 7:24 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:عذرا اخى الطيب دعنى اسرق منك القلم لبعض الوقت ،واقول ان ما اشعل فتيل المعركة التى اندلعت بين الشكرية والمسلميةهو مقتل عمدتها عبد القادر يوسف عمدة عموم قبائل الشكرية على يد شاب اغتيل هو الاخر وذلك اثر النزاع الذى دار حول احقية احدى الاراضى الزراعية بوادى البطانة منطقة (العدارا) وهذا حسب ما قرأته بجريدة الدار السودانية عدد اليوم الثلاثاء 11-8-2009

فقد جلل لقبيلة الشكرية فى وفاة عمدتها وعمدة عموم قبائل الشكرية عبد القادر يوسف ،وقد تم تنصيب ابنه عزالدين عمدة للشكرية وحسب ما علمنا فقد سيطرت الشرطة على مجريات الامور حسب افادة اللواء محمد عبد الرازق مدير شرطة ولاية الجزيرة.

نتمنى ان تسير الامور فى الاتجاه الصحيح ويرعوى كل فاسق مارق

حياكم الله؛

أنا ما كنت أحب أن أخوض في الأمر ولدي تحفظات كثيرة حوله ولكن، يبدو لي أنني لا بد أن أعلق ولو في كليمات.

ربما كان هذا الذي ذكره الأستاذ عيسى نقلاً عن جريدة الدار هو تفصيل منطقي للواقعة وأسبابها، حسب جهات الشرطة الرسمية.

لكن المتابع لحركة القبائل في السودان يعرف جيداً أن مثل هذه المسائل تحدث دائماً وستظل تحدث (ببساطة لا أحد يستطيع تغيير ذلك) لاتباطه بثقافة ومراعي وأطيان وهلمو جرا. بيد أن حل مثل هذه النزاعات التي تنشأ حيناً وآخر يكون بالحكمة والسياسة الرشيدة التي لا تنتهز الفرص لتحقيق مآرب أخرى!!!!

هل من مصلحة أحد أن يموت الناس في الشمال والشرق والغرب والجنوب؟ من يبقى إذن؟ قبل يومين وحسب مصادر كثيرة هنالك المئات راحوا ضحية في جتوبنا الحبيب وبنفس الشاكلة والمنوال والساقية مدورة ولن تتوقف! وعلى زعماء القبائل أن يبطلوا السيطرة والاستبداد والتكويش على الأراضي بحق وبلاحق حق حتى ينعم الناس بقدر من الهدوء وتقل خسائر الموت المخيفة التي ظلت تطل علينا حيناً وآخر.

ليس لنا في الختام إلا الدعاء ما دام هنالك من يصرون على أن يستمر الموت والقلاقل في كافة أرجاء السودان... هل الجنوب وحده يكفي؟ لسان حالهم يقول: "لا وألف لا"

ربنا يحفظ السودان وأهل السوان... آمين.

تحياتي و...
كل الود؛










منتديات شباب كلكول



___________________________________
لو عز يا عازة اللقاء ما بين ظروفك والقدر!
ضميني في جواك طيف... وحيد وعنوانو السفر

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 19 سبتمبر 2018, 8:33 am