منتـديات شباب كلكـول


فضاء كلكول يرحب بك زائرنـــا الكــــريم...

وسجل معنا لنثري معاً هذا الفضاء بالحب والجمال والإبداع...
مع التحية؛

منتديات سـودانية حواريــــــة حــرَّة مفتوحــــة للجميــع... تُعَبِّـــــرُ بالكلمة في حـدود القانـــون والأخلاق الإسلامية السمحة والذوق العـــام

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أخبار كلكــــــول

 

سحابة الكلمات الدلالية

صبي الركشة...!

شاطر
avatar
blueshade
قلــــم ذهبــــي
قلــــم ذهبــــي

ذكر السرطان

تاريخ تسجيلي : 14/10/2008
عدد مساهماتي : 721
جنسيتي : SuDaNi
مقيم في : ar-Riyadh


نقاط تفاعلي : 18806
نقاط سمعتي : 13
<b>::My:</b> ::My: : $عيون في الغربـــة بكاية$

همممممم صبي الركشة...!

مُساهمة من طرف blueshade في الثلاثاء 08 سبتمبر 2009, 2:29 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛

مدخل: هذا الموضوع وجدته وأنا أطالع صحيفة الخرطوم على النت... لقد قرأت الموضوع وفي منطقة معينة وجدتني أبكي لا أدري، هل تراكمات الزمن والذكريات هي التي تصنع فينا وفي دواخلنا بعض الأزمات أم أن الأمر لا يعدو أن يكون قصة "الدنيا ليل غربة ومطر...!"

نترككم مع الموضوع الذي عنون له صاحبه في آراء ومتابعات بجريدة الخرطوم بــــــ:

صبي الركشة:

فى زحمة القرف العام والتحولات والتبدلات التى حدثت فى مجتمعنا بفعل عوامل عديدة ومتداخلة يخرج لنا صبى من اصحاب الركاشات ليعيد الى الانسان السودانى سيرة وللوطن الق فى احد فنادق الدوحة وجدت شابا قطريا من قادة شركة التى جاءت للاستثمار فى احدى المشاريع العقارية فى احدى الولايات.. بعد التعارف حدثنى الشاب القطرى عن السودان والخرطوم التى مكث بها ثلاثة اشهر متابعا لاجراءات المشروع الذى فشل فى النهاية وتلك تفاصيل لم يرد الاخ القطرى الخوض فيها وكذلك انا فمن كثرة المقرفات اصبحت احاول قدر الامكان الابتعاد عن ما يزيد كدرى لذلك لم اسأل لماذا ودخلنا فى حديث عن الخرطوم والرجل يتوغل وانا احاذر خوفا من المفاجأة وظل يحكى باعجاب عن الخرطوم وكيف تغيرت حيث رأها فى عام 1991 مبديا ملاحظات هنا وهناك وتحدث عن الفرية التى اطلقها البعض فى اطار حرب الجاليات وصدقها بعضهم من اشقائنا الخليجيين حول كسل السودانيين وابدى امتعاضا من هذه الفرية وتحدث عن نشاط والتزام من عمل معهم من السودانيين وضرب مثلا بالمستشار القانونى الذى عمل معه فى ذات المهمة فى السودان وكيف كان يصحو قبله طيلة الشهور الثلاثة ويجده منتظرا فى استقبال الفندق ومحاولاته على تسهيره ليلا حتى لا يسبقه صباحا وفشله فى ذلك الحديث كان شيقا حتى وصلنا الى الصفة الاستثنائية التى تميز السودانيين عن شعوب الارض قاطبة وهى حسن الخلق بعناها الواسع ودخلنا فى سرد تاريخى لنشأة الدولة وطريقة دخول الاسلام واعتناق السودانيين لهذا الدين الخاتم ودور الطرق الصوفية فى ايصال الرسالة كما ارادها رسولنا الكريم الذى نهى الصحابة عن زجر الاعرابى من التبول داخل المسجد وغيرها من سننه الكريمة التى جسدت سماحة الاسلام وكانت اكثر الادوات نجاعة فى انتشاره ومع استرسال الحديث حكى الشاب القطرى قصة سائق الركشة الذى استعان به فى وقت متأخر من الليل ليوصله الى احد مطاعم البيزة بعد خروجه من الفندق واثناء المسير عرف السائق الشاب الذى عاش يومه مطاردا من اصحاب (البنطال الابيض ) ان زبونه ضيفا وتبادل معه الاحاديث المعتادة مع اى زبون ووصل به الى المطعم الذى اراده وعندها كانت المفاجأة بالنسبة للاخ القطرى عند ما رفض الشاب استلام الاجرة ورد عليه بقسوة ( روح انت ضيف ) الدهشه الجمت الاخ القطرى الذى عاش فى الخرطوم ما يقارب الثلاثة اشهر وكما قال انها عاصمة اغلى من لندن فكيف يرفض هذا الشاب اجرة يستحقها فى هذه العاصمة المرتفعة الاسعار! انظروا كيف وفر هذا الشاب سمعة لوطن بفعل بسيط واصيل ما تعجز عن فعله كل ماكينة الدولة الدعائية بملياراتها التى تجلب غصبا من عرق وسهر هذا الشاب الرائع!

صرخة مهموسة: هل مازال صاحب البنطال الأببيض يطارد صبيان الركشات الذين محنتهم الدنيا ولم يكن لهم دور في اختيار مصيرهم؟!!!

تحياتي و...
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] كل الود؛











منتديات شباب كلكول



___________________________________
لو عز يا عازة اللقاء ما بين ظروفك والقدر!
ضميني في جواك طيف... وحيد وعنوانو السفر
avatar
hego
مراقب عـــام

ذكر الجدي

تاريخ تسجيلي : 30/04/2009
عدد مساهماتي : 110
جنسيتي : سوداني
مقيم في : السعودية


نقاط تفاعلي : 16883
نقاط سمعتي : 18
<b>::My:</b> ::My: : ضع رسالتك هنا

همممممم رد: صبي الركشة...!

مُساهمة من طرف hego في الثلاثاء 08 سبتمبر 2009, 4:28 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أقول ليك ياعامر بس ياهو ده الســـــــــــــــــــودان
avatar
ودماسا
مشـــرف المنتديات الأدبية

ذكر الجدي

تاريخ تسجيلي : 18/10/2008
عدد مساهماتي : 545
جنسيتي : سوداني
مقيم في : الرياض - السعودية


نقاط تفاعلي : 18509
نقاط سمعتي : 14
<b>::My:</b> ::My: : يمه العزيزه الشوق غلب ليك ياوحيده وللبلد ‏

همممممم رد: صبي الركشة...!

مُساهمة من طرف ودماسا في الثلاثاء 08 سبتمبر 2009, 5:52 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
صرخة مهموسة: هل مازال صاحب البنطال الأببيض يطارد صبيان الركشات الذين محنتهم الدنيا ولم يكن لهم دور في اختيار مصيرهم؟!!!
[/size]
تحياتي عامر
هكذا نحن دايما معروفين بالكرم والتعامل الراقي واحترام للغير مهما كانت جنسيتة وعدم الاستغلال للجنسيات التي تاتي الينافي وطننا
نامل ان يدوم الحال وينصلح امر السودان عشان نخلي الاجانب ياكلون وبشربون بالمجان
ولكن اقوللصاحب البنطال الابيض ان يخف من هذا الصبي الذي عكس صورة حضارية الي السودان وان يتركهم يعيشون
ولكن لاحياةلمن تنادي سيظل صاحب البنطال الابيض في المطاردة وتضيق الخناق عليهم
تحياتي
ودماسا










منتديات شباب كلكول



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] وددت لو اهدي مع الايام تزكارا روحا وقلبا وللاحباب ازهارا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
issa
المديـر العـــام

ذكر الدلو

تاريخ تسجيلي : 05/11/2008
عدد مساهماتي : 459
جنسيتي : سودانى
مقيم في : الخرطوم


نقاط تفاعلي : 18097
نقاط سمعتي : 22
<b>::My:</b> ::My: : لولا امانى النفس وهى حياتها ما طار لى فوق البسيطة طائر

همممممم رد: صبي الركشة...!

مُساهمة من طرف issa في الأربعاء 09 سبتمبر 2009, 12:11 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛

مدخل: هذا الموضوع وجدته وأنا أطالع صحيفة الخرطوم على النت... لقد قرأت الموضوع وفي منطقة معينة وجدتني أبكي لا أدري، هل تراكمات الزمن والذكريات هي التي تصنع فينا وفي دواخلنا بعض الأزمات أم أن الأمر لا يعدو أن يكون قصة "الدنيا ليل غربة ومطر...!"

نترككم مع الموضوع الذي عنون له صاحبه في آراء ومتابعات بجريدة الخرطوم بــــــ:

صبي الركشة:

فى زحمة القرف العام والتحولات والتبدلات التى حدثت فى مجتمعنا بفعل عوامل عديدة ومتداخلة يخرج لنا صبى من اصحاب الركاشات ليعيد الى الانسان السودانى سيرة وللوطن الق فى احد فنادق الدوحة وجدت شابا قطريا من قادة شركة التى جاءت للاستثمار فى احدى المشاريع العقارية فى احدى الولايات.. بعد التعارف حدثنى الشاب القطرى عن السودان والخرطوم التى مكث بها ثلاثة اشهر متابعا لاجراءات المشروع الذى فشل فى النهاية وتلك تفاصيل لم يرد الاخ القطرى الخوض فيها وكذلك انا فمن كثرة المقرفات اصبحت احاول قدر الامكان الابتعاد عن ما يزيد كدرى لذلك لم اسأل لماذا ودخلنا فى حديث عن الخرطوم والرجل يتوغل وانا احاذر خوفا من المفاجأة وظل يحكى باعجاب عن الخرطوم وكيف تغيرت حيث رأها فى عام 1991 مبديا ملاحظات هنا وهناك وتحدث عن الفرية التى اطلقها البعض فى اطار حرب الجاليات وصدقها بعضهم من اشقائنا الخليجيين حول كسل السودانيين وابدى امتعاضا من هذه الفرية وتحدث عن نشاط والتزام من عمل معهم من السودانيين وضرب مثلا بالمستشار القانونى الذى عمل معه فى ذات المهمة فى السودان وكيف كان يصحو قبله طيلة الشهور الثلاثة ويجده منتظرا فى استقبال الفندق ومحاولاته على تسهيره ليلا حتى لا يسبقه صباحا وفشله فى ذلك الحديث كان شيقا حتى وصلنا الى الصفة الاستثنائية التى تميز السودانيين عن شعوب الارض قاطبة وهى حسن الخلق بعناها الواسع ودخلنا فى سرد تاريخى لنشأة الدولة وطريقة دخول الاسلام واعتناق السودانيين لهذا الدين الخاتم ودور الطرق الصوفية فى ايصال الرسالة كما ارادها رسولنا الكريم الذى نهى الصحابة عن زجر الاعرابى من التبول داخل المسجد وغيرها من سننه الكريمة التى جسدت سماحة الاسلام وكانت اكثر الادوات نجاعة فى انتشاره ومع استرسال الحديث حكى الشاب القطرى قصة سائق الركشة الذى استعان به فى وقت متأخر من الليل ليوصله الى احد مطاعم البيزة بعد خروجه من الفندق واثناء المسير عرف السائق الشاب الذى عاش يومه مطاردا من اصحاب (البنطال الابيض ) ان زبونه ضيفا وتبادل معه الاحاديث المعتادة مع اى زبون ووصل به الى المطعم الذى اراده وعندها كانت المفاجأة بالنسبة للاخ القطرى عند ما رفض الشاب استلام الاجرة ورد عليه بقسوة ( روح انت ضيف ) الدهشه الجمت الاخ القطرى الذى عاش فى الخرطوم ما يقارب الثلاثة اشهر وكما قال انها عاصمة اغلى من لندن فكيف يرفض هذا الشاب اجرة يستحقها فى هذه العاصمة المرتفعة الاسعار! انظروا كيف وفر هذا الشاب سمعة لوطن بفعل بسيط واصيل ما تعجز عن فعله كل ماكينة الدولة الدعائية بملياراتها التى تجلب غصبا من عرق وسهر هذا الشاب الرائع!

صرخة مهموسة: هل مازال صاحب البنطال الأببيض يطارد صبيان الركشات الذين محنتهم الدنيا ولم يكن لهم دور في اختيار مصيرهم؟!!!

تحياتي و...
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] كل الود؛



هذه رواية رائعة تعكس مدى روعة وكرم وطيبة اهلنا السودانيين ،صغيرهم وكبيرهم ،غنيهم وفقيرهم ،ولكن هل هذه الرواية حقيقية ،اشك فى ذلك . فصاحب القصة اراد منها ان يعكس قيم وموروثات اهلنا السودانيين ليس الا عند اخوتنا الخليجيين والسبب فى ذلك بعض النواحى الغير محبوكة بصورة جيدة مثل بقاء صاحب الركشة بقرب الفندق فى وقت متأخر من الليل وهذا امر غير مألوف اذ لا يقف صاحب ركشة بقرب فندق فى وسط الخرطوم ،ثم هذا الاخ الخليجى الذى من المفترض ان يكون فى فندق خمس نجوم الا يمتلك عربة وسائق شخصى خاص حتى يقوم بتوصيله الى مطاعم البيتزا الشهيرة فى الخرطوم ، هذا ناهيك عن كون الفندق لا يقدم مأكولات وأطباق مثل البتزا والهوت دوت وخلافه من المأكولات الشهية التى تجبر النزلاء بعدم المغادرة فى انصاف الليالى خارجاً لتناولها .

ربما اراد ناقل هذه الرواية ان يخدم السودان فى عكسه لقيم سودانية اصيلة ولكنه فى نفس الوقت لم يختار الطريقة المثلى لعكس هذه القيم .

اما ما يفعله اصحاب الياقات البيضاء بسائقى الركشات والحافلات فهو كثير وكثير ولكنى مع ذلك اجد لهم العذر خصوصاً فى مسألة التنظيم واخراج اصحاب الركشات من وسط العاصمة الى اطرافها حتى يستمتع ساكنى وسط المدينة بهواء طلق ونظيف وخالى من الهواء المسرطن لانه حسب علمى فإن هنالك دراسات اثبتت ان دخان الركشات يسبب السرطان للانسان ،هذا بخلاف انها تعيق الحركة كثيراً فى وسط المدن الكبيرة .










منتديات شباب كلكول



على قدر اهل العزم تأتى العزائم
avatar
blueshade
قلــــم ذهبــــي
قلــــم ذهبــــي

ذكر السرطان

تاريخ تسجيلي : 14/10/2008
عدد مساهماتي : 721
جنسيتي : SuDaNi
مقيم في : ar-Riyadh


نقاط تفاعلي : 18806
نقاط سمعتي : 13
<b>::My:</b> ::My: : $عيون في الغربـــة بكاية$

همممممم رد: صبي الركشة...!

مُساهمة من طرف blueshade في الخميس 10 سبتمبر 2009, 1:44 am

شكراً يا شباب على المداخلات؛
بس أنا عندي قناعة أن الشعب السوداني دا شعب أصيل فعلاً ولا تهزه الملمات...
قد نختلف وقد نتفق مع ما ذكره الأخ عيسى في تحليله الرائع للمقال ولكن تبقى حقيقة هي أنه ليس بالضرورة أن نختلق قصصاً لم تحدث لنسوقها مبرراً حتى نثبت أصالة الشعب السوداني؛ وليس بالضرورة أن كل الفنادق في السودان تقدم الهوت دوق وما شاكله.
تحياتي و...
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] كل الود؛










منتديات شباب كلكول



___________________________________
لو عز يا عازة اللقاء ما بين ظروفك والقدر!
ضميني في جواك طيف... وحيد وعنوانو السفر

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 22 يونيو 2018, 12:35 am