منتـديات شباب كلكـول


فضاء كلكول يرحب بك زائرنـــا الكــــريم...

وسجل معنا لنثري معاً هذا الفضاء بالحب والجمال والإبداع...
مع التحية؛

منتديات سـودانية حواريــــــة حــرَّة مفتوحــــة للجميــع... تُعَبِّـــــرُ بالكلمة في حـدود القانـــون والأخلاق الإسلامية السمحة والذوق العـــام

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أخبار كلكــــــول

 

سحابة الكلمات الدلالية


مياه النيل "مخاوف من التدخل الإسرائيلي"

شاطر
avatar
blueshade
قلــــم ذهبــــي
قلــــم ذهبــــي

ذكر السرطان

تاريخ تسجيلي : 14/10/2008
عدد مساهماتي : 721
جنسيتي : SuDaNi
مقيم في : ar-Riyadh


نقاط تفاعلي : 18036
نقاط سمعتي : 13
<b>::My:</b> ::My: : $عيون في الغربـــة بكاية$

urgent مياه النيل "مخاوف من التدخل الإسرائيلي"

مُساهمة من طرف blueshade في الأربعاء 16 سبتمبر 2009, 3:00 pm

المصدر: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

(مياه النيل).. مخاوف من التدخل الاسرائيلي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الخرطوم: بابكر الحسن
شملت مبادرة حوض النيل عشر دول ضمت دول المنبع والمصب، ووقعت آخر اتفاقية بينها في فبراير 1999م بتنزانيا، بهدف تدعيم اواصر التعاون الاقليمي بينها يقع حوض النيل بنسبة (64.6%) من مساحته في السودان، و(10%) في مصر و(11.7%) في اثيوبيا وبقية الدول تقل عن مصر كثيراً فيما جميع دول حوض النيل عدا مصر والسودان تملك حاجتها من المياه وزيادة لكثرة البحيرات العذبة والانهار، ونسبة لهطول الامطار المتواصلة، بينما يعتمد السودان على (77%) ومصر (97%) على مياه النيل، لذا كان التركيز في اتفاقية حوض النيل 1959م على بند الأمن المائي الذي ينص بعدم السماح باقامة أي مشروعات في دول حوض النيل إلاّ بعد الرجوع الى دولتي المصب (مصر والسودان)، وقد قضت المحكمة الدولية التي يتحاكم إليها الجميع على ان اتفاقية المياه شأنها شأن الحدود ولا يجوز تعديلها إطلاقاً.
وقد اعطت اتفاقية 1959م مصر (55) مليار متر مكعب من اصل (83) مليار متر مكعب، وتبقى للخرطوم (18) مليار متر مكعب، واتفاقية 1929م بين حكومة مصر وبريطانيا انابة عن (أوغندا وتنزانيا وكينيا) منحت مصر حق «ال?يتو» في الاعتراض على قيام المشروعات، وجميع الاتفاقات المبرمة بخصوص مياه النيل نصت على عدم المساس بحق مصر التاريخي في مياه النيل، لذا تمسكت مصر بذلك ووجدت الدعم والمساندة من السودان وظهر هذا جلياً في اجتماع كنشاسا الاستثنائي الذي اتخذ فيه (7) وزراء مياه بدول الحوض قراراً بمخالفة مبدأ التوافق والاجماع الذي ظل يحكم المجلس الوزاري لمبادرة حوض النيل في كل قراراته، وظهر مبدأ المحاصصة التي من شأنها حتماً اثارة الخلافات بين دول الحوض، وهذا ما ترمي إليه اسرائيل عبر سعيها الدؤوب والمستمر وآخر إشاراتها زيارة وزير الخارجية الاسرائيلي للدول الافريقية جنوب الصحراء وركز فيها على دول حوض النيل.
وشهدت الخرطوم زيارات متكررة لوزير الموارد المائية المصري د. محمد نصر الدين علام والذي سبق ان زار السودان ليومين وصدر بيان مشترك «الرؤى الموحدة للسودان ومصر في مجال مياه النيل» وايضاً شارك السودان في اجتماعات مياه النيل بالقاهرة يوليو الماضي.

وفي ذات السياق اصدر الجانبان السوداني والمصري بياناً مشتركاً أمس الأول بعد جلسات تفاهم وتشاور امتدت ليومين بالخرطوم في ظل العلاقات الاخوية الدائمة ومن أجل التنسيق والتشاور حول مياه حوض النيل، ومثل الجانب السوداني الري والموارد المائية، كمال علي محمد والجانب المصري د. محمد نصر الدين علام وبرفقته وفد رفيع المستوى يمثل وزارتي الري والخارجية المصرية، وتضمن البيان العمل على تعزيز اواصر الصداقة مع الدول الاشقاء بحوض النيل وتحقيق الاهداف المنشودة نحو تعزيز التعاون والتفاهم المشترك، واشار البيان الى التفاهم المسبق بين الجانبين حول احتياجات دول المنابع بما يقتضي إجابتها وبما لا يكون له الأثر السالب على شعب الدولتين، واتفق الجانبان على أهمية تطوير الهيئة الفنية الدائمة المشتركة وتزويدها بالكوادر الفنية المطلوبة للتنبؤ بالتغييرات المناخية والتعامل مع التقنيات وسبل الاتصال والمعلومات الفنية الحديثة، ودراسة المشاريع المائية في دول حوض النيل.
وتفيد متابعات (الرأي العام) بأن وزير الري المصري واصل جولته الافريقية بعد ان بدأها بالخرطوم، حيث توجه الى كينيا ويوغندا، ويرى الخبراء ان هنالك تطابقاً واتفاقاً بين مصر والسودان في نقاط الخلاف الثلاث في اتفاق تقسيم المياه بحوض النيل والنيل والتي تتعلق بالأمن المائى والموافقة المسبقة على اي مشاريع تقام على نهر النيل بغالبية تتضمن مصر والسودان والحفاظ على الحقوق التاريخية لهما في مياه النيل، واشار الخبراء الى زيارة وزير الموارد المائية المصرية للسودان وبعض دول حوض النيل التي اعقبت زيارة وزير الخارجية الاسرائيلي لهذه الدول، والتي تحاول مصر خلالها اعادة دورها المعروف في القارة الافريقية، وبين دول حوض النيل التي كان يغلب على اجتماعاتها الوفاق والاجماع وان تعمل دول الحوض على روح التعاون والعمل على مشاريع لزيادة ايرادات النهر، ولا تعمل على المحاصصة واعادة التوزيع.
المصدر: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]










منتديات شباب كلكول



___________________________________
لو عز يا عازة اللقاء ما بين ظروفك والقدر!
ضميني في جواك طيف... وحيد وعنوانو السفر
avatar
issa
المديـر العـــام

ذكر الدلو

تاريخ تسجيلي : 05/11/2008
عدد مساهماتي : 459
جنسيتي : سودانى
مقيم في : الخرطوم


نقاط تفاعلي : 17327
نقاط سمعتي : 22
<b>::My:</b> ::My: : لولا امانى النفس وهى حياتها ما طار لى فوق البسيطة طائر

urgent رد: مياه النيل "مخاوف من التدخل الإسرائيلي"

مُساهمة من طرف issa في الخميس 17 سبتمبر 2009, 12:29 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
المصدر: [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


، وظهر مبدأ المحاصصة التي من شأنها حتماً اثارة الخلافات بين دول الحوض، وهذا ما ترمي إليه اسرائيل عبر سعيها الدؤوب والمستمر وآخر إشاراتها زيارة وزير الخارجية الاسرائيلي للدول الافريقية جنوب الصحراء وركز فيها على دول حوض النيل.[/right]

واشار الخبراء الى زيارة وزير الموارد المائية المصرية للسودان وبعض دول حوض النيل التي اعقبت زيارة وزير الخارجية الاسرائيلي لهذه الدول، والتي تحاول مصر خلالها اعادة دورها المعروف في القارة الافريقية، وبين دول حوض النيل التي كان يغلب على اجتماعاتها الوفاق والاجماع وان تعمل دول الحوض على روح التعاون والعمل على مشاريع لزيادة ايرادات النهر، ولا تعمل على المحاصصة واعادة التوزيع.[/right]

[/td][/tr][/table]

وهذا هو ماتسعى اليه اسرائيل على مر تاريخها الطويل فى المنطقة ،اذ لا يخفى على الكل الاطماع الصهوينة فى منطقة البحيرات ودول حوض البحر الابيض المتوسط والاخدود الافريقى العظيم وهى ما يسمونها بارض الميعاد ،فاسرائيل تحاول عبثاً السيطرة على منابع النيل بل وكل المنطقة من بححيرة فكتوريا وحتى شمال لبنان .










منتديات شباب كلكول



على قدر اهل العزم تأتى العزائم

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 18 يناير 2018, 3:02 am