منتـديات شباب كلكـول


فضاء كلكول يرحب بك زائرنـــا الكــــريم...

وسجل معنا لنثري معاً هذا الفضاء بالحب والجمال والإبداع...
مع التحية؛

منتديات سـودانية حواريــــــة حــرَّة مفتوحــــة للجميــع... تُعَبِّـــــرُ بالكلمة في حـدود القانـــون والأخلاق الإسلامية السمحة والذوق العـــام

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أخبار كلكــــــول

 

سحابة الكلمات الدلالية


إجتماع مجلس الوزراء

شاطر
avatar
قصب
قـلــم على الطريـــق
قـلــم على الطريـــق

ذكر الدلو

تاريخ تسجيلي : 23/03/2009
عدد مساهماتي : 97
جنسيتي : سودانى أنا
مقيم في : Riyadh


نقاط تفاعلي : 17014
نقاط سمعتي : 58
<b>::My:</b> ::My: : ما معنى أن نحيى ولا ندري بأن العشق قد يبقى سجينا في...

بيان إجتماع مجلس الوزراء

مُساهمة من طرف قصب في الخميس 29 أكتوبر 2009, 9:38 pm

اليوم كان اجتماع مجلس الوزراء تم إنعقادة في الدمازين حاضرة ولاية النيل الازرق شرف الإجماع المشير البشير ، على ما أظن الاجتماع كانت اجندتة كلها تحت مسمى الاستثمار في السودان هذا ما لاحظته من خلال متابعتي إلى جزئية قليلة منة حيث استمعت إلى كلمة المشير البشير وتحدث عن العوائق التي تقف سدا منيعا للمستثمرين في السودان حيث ذكر بأن الوضع غير مهيئا للمستثمرين وكيف أنهم يعانون في الذهاب إلى الولايات التي يريدون وضع مشاريعهم فيها حيث ذكر على حد قولة بأن اغلب المستثمرين قد أبدو عدم ارتياحهم في الولايات وكيف يعانون حتى عدم وجود استراحات مجهزة يرتاحون فيها من عناء النهار مما يطرون للمحي إلى العاصمة الخرطوم (عشان يبيتوا فيها ) على حد قولة
هذا وقد ذكر المشير البشير بأن هناك احد المستثمرين جاء إلى السودان بطايرة خاصة ومن ثم توجه إلى احد المدن في الشمالية حيث يقام المشروع ولسوء الحظ (أو حظ البلد الديماً تعيس ) يجب علية أن يتوجه إلى المنطقة عبر البحر ولكن البانطون أو المعدية كانت في ذلك اليوم متعطلة مما اطر إلى ركوب فالوكة (برميل مربوطة فيو مكينة زى ما قال البشير ) اضطره إلى ركوب الصعاب حتى وصل إلى شط الأمان وأكيد يدو بتكون في قلبوا إلى أن وصل إلى الشاطئ ، المهم وصل إلى المدينة وعندما توجه إلى احد المكاتب حتى يقوم بإلإجراءت اللازمة وجد المسؤل الذي يوقع على الأوراق في وفاة احد اقاربة وأكيد الفراش ثلاث أيام وبعد الفراش يكونوا ناس بعاد والواجب علية أن ينتظر حتى يأتي البعيد والقريب وبجو متى لا ندرى .
تخيلوا معي إخوتي الأفاضل كيف يكون إنطباع ذلك المستثمر عندما يجد الحال هكذا من أول وهلة لدخوله السودان (ما يجد ليو استراحة يبيت فيها و يرجع عشان يبيت في الخرطوم وما يلقى معدية ويجاهد ويقطع البحر يلقى الموظف عندو عزاء )
انا لو منو حا أغير إلى دولة ثانية في الحال أو أنهى الفكرة من البداية

مالك عقار تحدث وقال للبشير الاستثمار فيو ازدواجية قرار بين الوزارة والهيئة وقال بصريح العبارة (ريسين يغرقوا المركب) وتحدث عن كيفية نظرة المواطن للمستثمر ونظرة المواطن العادي للواحد العندو لوري وقطعة ارض زراعية مقارنة بينهما
الحديث يطول ولكن حبيت أوضح بعض ما دار في اجتماع مجلس الوزراء حول استثمارات بلدي التي نرجوا منها الكثير اقلها توظيف الشباب السوداني في المشاريع ( في بعض المستثمرين بجيبو معاهم عمالة من الدول الأخرى ) وناس البلد يتفرجوا فيهم وتاااااانى نجى لي جدادة الخلة الطردت جدادة البيت بس المشكلة في جدادة الخلة بتنط في العدة لو نهروها بتكسرا ولو خلوها الحصاحيصا حرقت . نسأل الله عز وجل أن لا يغرق الإستثمار فى البلاد وان يبحر الى ان يصل الى بر الامان عشان نأمن مستقبل اولادنا والاجيال القادمة .
ولنا عودة حول الاجتماع
بس فى سؤال بسيط نفتح بة الحوار
لماذا فتحت الدولة الإستثمار الخارجى فى ظل هذه الظروف الغير ملائمة ؟ ...
وهل يمكن للسودان أن يكون قبلة إستثمارية لكل اصحاب المال فى العالم فى هذا الوضع ؟
.هل من الممكن يا استاذ عيسى!!!
مع خالص دعواتي للبلد بالانفراج العام

قصب
avatar
issa
المديـر العـــام

ذكر الدلو

تاريخ تسجيلي : 05/11/2008
عدد مساهماتي : 459
جنسيتي : سودانى
مقيم في : الخرطوم


نقاط تفاعلي : 18547
نقاط سمعتي : 22
<b>::My:</b> ::My: : لولا امانى النفس وهى حياتها ما طار لى فوق البسيطة طائر

بيان رد: إجتماع مجلس الوزراء

مُساهمة من طرف issa في الجمعة 30 أكتوبر 2009, 4:27 pm

والله يا قصب فتحت ليك موضوع مو ساهل تب

وللحقيقة لم اكن متابع لجلسة مجلس الوزراء هذه ولا للسياسة عموماً فى بلدنا الطيب السودان منذ زمن ليس بالقصير _حوالى السبع أو الثمانى سنوات _ وذلك لقناعتى التامة بأن من اشتغل بالسياسة وساس يسوس سوف يغرق فى بحار لجة ويصاب بمرض القلب والكثير الكثير من الامراض الاخرى _ضغط /سكرى وهلمجرا_ هذا بالاضافة الى أن سياسة هذا البلد اصبحت ذات اتجاه واحد يصعب فيه ابداء الرأى دون التعرض الى أذى ما يسمى بأمن البلد.

وفى حقيقة الامر فقد ذكر لى أحد الزملاء ما دار فى اجتماع مجلس الوزراء ودهشت جداً عندما ذكر لى أن الرئيس كان يتحدث عن المعاناة التى يعانيها المستثمرون فى بلدى ويضرب الامثال الساخرة لمعاناة المستثمرين وخصوصاً المستثمرين الاجانب ...والوزراء يضحكون ، تخيل معى اخى قصب الرئيس يخاطب الوزراء عن كيف أن المستثمر الاجنبى يلاقى العنت فى سبيل الحصول على امتيازات استثمارية فى اقاصى الشمال... والوزراء يضحكون . لماذا يضحكون ؟؟

الذى يحدث عندنا حقيقة يدعو الى السخرية ،فلماذا يعادى الوزراء وحكومات الولايات المستثمرين؟ ولماذا تكسر القرارات الرئاسية؟ ...ولمصلحة من يتم ذلك ؟؟؟

اما بخصوص الاستثمار الاجنبى فى السودان فلا اعتقد بأنه سينجح كثيراً ،وستقول لى لماذا؟ فأقول إن رأس المال الاجنبى كما هو معروف جبان فما لم يكون هنالك استقرار سياسى وأمنى لن يدخل رأس المال الى البلاد الا مغامرة فقط ولن تفلح دعوة البشير للمستثمرين الاجانب الا قليلاً ،اذ كيف له أن يؤمن لهم اموالهم فى ظل الاستهداف الخارجى للسودان ومحاربة امريكا بقيادة مجلس الامن والمؤسسات المالية للسودان


واخيراً ندعو الله ان يوفق القائمين على امر هذا البلد الى دعمها ورعايتها والايفاء باحتياجات المواطنين وان يعم الاستقرار والامن والسلام ربوع الوطن .

ولنا عودة










منتديات شباب كلكول



على قدر اهل العزم تأتى العزائم
avatar
قصب
قـلــم على الطريـــق
قـلــم على الطريـــق

ذكر الدلو

تاريخ تسجيلي : 23/03/2009
عدد مساهماتي : 97
جنسيتي : سودانى أنا
مقيم في : Riyadh


نقاط تفاعلي : 17014
نقاط سمعتي : 58
<b>::My:</b> ::My: : ما معنى أن نحيى ولا ندري بأن العشق قد يبقى سجينا في...

بيان رد: إجتماع مجلس الوزراء

مُساهمة من طرف قصب في الأحد 01 نوفمبر 2009, 9:08 pm



[b]يردد بعضنا وبحسرة أن الزمن قد تغير وهم يستشهدون ببعض الظواهر الشاذة على المجتمع السوداني كظاهرة الونسة والضحك الذي يصل حد القرقراب في بيوت البكيات فقد أصبح غالبية النساء والرجال وليس
جميعهم في بيوت البكيات والمأتم يمارسون الونسة والضحك منذ اليوم الأول للعزاء فيجلس أو يجلسن جماعات ووحدانا يتبادلون الحكايات وممارسة أكل لحم إخوتهم من قطيعة وونسة تجاهر بها الألسن مصحوبة برزاز القهقهات
. أما في سرداق عزاء النسوة داخل المنزل فإن بعضهن يذهب إلى السوق قبل أن يأتين للعزاء بغرض التسوق لملابس جديدة يذهبن بها إلى تقديم واجب العزاء وإن الأمر ذهب أبعد من ذلك فبعضهن تضع حناء على قدميها ويديها قبل أن تأتي وتشيل "بهما الفاتحة.. أو تضعها على رأس جارتها أو قريبتها أو أخوات المتوفى في استعراض فاح لتشكيلة الحنة ودقة الغويشات وهي تعزي النسوة: أحي يا بنات أمي مسكينة.. ما غالية على ربها.. أطفالها ديل ليهم منو تاني.. يا لبسامة ويا الضحاكة.. يا حليل قعدات الجبنة معانا!؟
أما الفتيات الشابات اللائي لم يتعدين الثلاثين فالمشهد يختلف بعض الشيء فتخرج إحداهن موبايلاً الذي رقص طرباً على نغمة موسيقى تامر حسني لتجيب على المتحدث في الطرف الآخر: (معقولة بس يا حمودي ما لقيت وقت تتصل بي فيهو إلا ساعة خروج الجنازة.. معليش حأمسكل ليك بعدما ألقى فرصة.. يلا باااي)
! وهنالك نوعية أخرى تحرم نفسها من تناول الطعام والشراب أمام الناس والمعزيين.. ولكن الأخبار تتسرب بأنها تأكل آخر الليل حينما تكون لوحدها.


هذة الاشياء كلها او اغلبها وردت فى كتاب الضحك فى بيت البكاء للاستاذ محى الدين تيتاوى ولكن ما لم يوردة الكاتب هو ضحك الوزراء امام الريئس عندما ريضرب لهم الامثال التى تجعل الواحد يبكى تحسرا على وضع البلد العام
فالتكفوا عن الضحك سادتنا حتى لا يضحكون علينا
وحتى لا يصبح حالكم كالذين يقرقرون اثناء حمل الجنازة على الاعناق غير متعظين بما يدور حولهم
ابكوا انتم ليضحك شعبكم... ولا تضحكوا انتم ويبكى شعبكم

الفنان ابو عركى البخيت فى رائعتة قال
ضحكك شرح قلب السماء
خضب الصحراء ولمس عصب الجبل
فهل يا ترى بضحكهم هذا يخضبون ويخضرون مشروع الجزيرة حتى لا يصل جوال العيش الى170 الف جنية


قصب

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 19 سبتمبر 2018, 6:46 am