منتـديات شباب كلكـول


فضاء كلكول يرحب بك زائرنـــا الكــــريم...

وسجل معنا لنثري معاً هذا الفضاء بالحب والجمال والإبداع...
مع التحية؛

منتديات سـودانية حواريــــــة حــرَّة مفتوحــــة للجميــع... تُعَبِّـــــرُ بالكلمة في حـدود القانـــون والأخلاق الإسلامية السمحة والذوق العـــام

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أخبار كلكــــــول

 

سحابة الكلمات الدلالية


السعادة ................الحقيقية.

شاطر
avatar
saharota2003
هلـَّتْ الأتــــوار
هلـَّتْ الأتــــوار

انثى الجدي

تاريخ تسجيلي : 05/08/2009
عدد مساهماتي : 15
مقيم في : Sudan


نقاط تفاعلي : 15318
نقاط سمعتي : 2
<b>::My:</b> ::My: : ضع رسالتك هنا

السعادة ................الحقيقية.

مُساهمة من طرف saharota2003 في الثلاثاء 17 نوفمبر 2009, 2:02 pm

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ....إن هنالك طائفة واحدة من الطوائف هم الذين أصابوا كبد الحقيقة وعرفوا طريق السعادة فسلكوها وطريق الشقاوة فإجتنبوها لقد نظر هؤلاء أبعد مما يرون وتجاوزت نظرتهم حدود الحياة إلى ما بعد الموت إنهم المؤمنون بالله الذين رأوا السعادة في طاعة الله ورضوانه والإئتمار بأوامره والإنتهاءعن نواهيه والوقوف بين يديه ومناجاته ومحبته والتفكر في مخلوقاته وقراءة كلامه وتدبر أحكامه ....وقد يكون الواحد من هؤلاء لا يملك قوت يومه ولكنه سعيد حق السعادة ومسرور حق السرور لأنه آمن بالله وحده لاشريك له ومحمد عليه الصلاة والسلام نبيا.....فالسعادة هي الغاية المنشودة والجنة الموعودة التي يسعى إليها البشر أجمعون,فالمؤمن بإيمانه يسعى إلى السعادة والكافر بكفره ينشد السعادة والسارق بسرقته يريد السعادة وجامع المال يريد بجمعه السعادة والزاني بزناه يروم السعادة فهذه الغايات من حياة بعض البشر مختلفي الأديان والعادات والإتجاهات ....السعادة شيء معنوي لا يرى بالعين ولا يقاس بالكم ولا يشترى بالنقود بل هي شيء يشعر به الإنسان بين جوانحه صفاء نفس وطمأنينة قلب وإنشراح صدر وراحة ضمير فهي تنبع من داخل الإنسان ولا يستورد من خارجه ...وقد حكي أن صاحب أعمال وأموال كان يملك مجموعة من الشركات بالولايات المتحدة الأمريكية وكان يعمل في هذه الشركات شاب مسلم فكان صاحب الشركات كلما مر عليه وجده مبتسما وكان صاحب الشركات دائم الحزن فسأله صاحب الشركات عن سبب هذه الإبتسامة والسعادة فقال :لأنني مسلم ...فقال له :لو أسلمت أجد السعادة التي تحس بها؟فقال المسلم نعم ..فأخذه الشاب المسلم إلى أحد المراكز الإسلامية فشهد شهادة الحق ثم إنفجر في بكاء شديد ,فسئل عن سبب هذا البكاء فقال :لأول مرة في عمري أجد طعم السعادة....فالمؤمن هادئ البال مستريح الضمير يعلم أن له ربا أزمة الأمور بيده وقوانين العالم جميعها لا تخرج عن سلطانه..... فقل للذي يبغي السعادة هل علمت من السعيد لأن السعادة أن تعيش لفكرة الحق التليد لعقيدة كبرى تحل قضية الكون العتيد .....فتعيش في الدنيا لأخرى لا تزول ولا تبيد وتريك صنع الله في مرآة نفسك والوجود....والتقي والمؤمن هو السعيد.

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 18 ديسمبر 2017, 9:14 pm