منتـديات شباب كلكـول


فضاء كلكول يرحب بك زائرنـــا الكــــريم...

وسجل معنا لنثري معاً هذا الفضاء بالحب والجمال والإبداع...
مع التحية؛

منتديات سـودانية حواريــــــة حــرَّة مفتوحــــة للجميــع... تُعَبِّـــــرُ بالكلمة في حـدود القانـــون والأخلاق الإسلامية السمحة والذوق العـــام

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أخبار كلكــــــول

 

سحابة الكلمات الدلالية

أنا لست من حزب البشير..سوار الذهب: البشير سيفوز بـ 80% من أول جولة...

شاطر
avatar
amirageeb
المؤسـس

ذكر السرطان

تاريخ تسجيلي : 14/10/2008
عدد مساهماتي : 302
جنسيتي : SUDANI
مقيم في : Riyadh, SA


نقاط تفاعلي : 18142
نقاط سمعتي : 6
<b>::My:</b> ::My: : Hi EveryBody

أنا لست من حزب البشير..سوار الذهب: البشير سيفوز بـ 80% من أول جولة...

مُساهمة من طرف amirageeb في الخميس 11 مارس 2010, 9:11 am

القاهرة - توقع المشير عبد الرحمن سوار الذهب رئيس السودان السابق ورئيس (الهيئة القومية لدعم انتخاب البشير) أن يفوز الرئيس السوداني عمر البشير بنسبة 80% من أصوات الناخبين في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية السودانية التي تجري في 11 أبريل المقبل متفوقا على 12 مرشحا آخرين.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

واعتبر أن دعم البشير "واجب قومي باعتبار أنه هو الأقدر على جلب السلام والتنمية للسودان، كما أن انتخابه يساعد السودان على مواجهات المؤامرات والتحديات الخارجية التي تحيط به حاليا".


وقال سوار الذهب، في مقابلة خاصة مع شبكة " إسلام أون لاين.نت" على هامش زيارته للقاهرة للدعاية للبشير بين الجالية السودانية، إن فرص عدم انفصال الجنوب وبقائه موحدا مع الشمال باتت كبيرة -في ظل تزايد المعارضة في الجنوب للانفصال- من جانب مسلمي الجنوب الذين يشكلون أكثر من 25% من السكان وأحزاب وقبائل جنوبية أخرى.


وعلى صعيد متصل، حذر سوار الذهب مصر من تعقد مشكلة مياه النيل لو انفصل الجنوب، مشيرا إلى أنه في حالة الانفصال سيزيد عدد دول حوض النيل التي لها مشاكل مع مصر من 7 حاليا إلى 8 دول بانضمام دولة جنوب السودان، وطالبها ببذل المزيد من الجهود لإنقاذ وحدة السودان.


وعلى صعيد منفصل، انتقد سوار الذهب ما أسماه "التجاهل التام" من المسلمين والعرب لما يحدث في القدس، ووصفهم بأنهم "نيام أو أموات"(!)، وانتقد الزعماء العرب قائلا: "لم نسمع أي كلمة أو احتجاج من الزعماء العرب على ما يجري للقدس والأقصى، ولا حتى يدعون مجلس الأمن للانعقاد والتحرك أو أي شيء".


*ما هو الهدف من (الهيئة القومية لدعم انتخاب البشير)؟ ولماذا قبلت رئاستها؟ وهل يعني ذلك أنك من أنصار البشير؟


** بداية أنا لست من حزب البشير، والهيئة القومية لانتخاب "المواطن" عمر البشير هي مجموعة من المواطنين كونوا ما يسمى بهيئة قومية لدعم ترشيح البشير للرئاسة، وهذه الهيئة ضمت كل علماء السودان ورجال الدين الإسلامي والمسيحي والشباب والفنانين، وجاءوا لي وطلبوا مني –وهم يعرفون أنني لست منضما لأي حزب من الأحزاب– أن أترأس هذا الهيئة القومية التي لا تمثل حزب المؤتمر الوطني (الحاكم) وحده، بل كل ألوان الطيف السياسي السوداني.


وهذه الهيئة رأت في البشير الشخص القادر على تحقيق التنمية واستدامة السلام في السودان، فقد أوقف الحرب في الجنوب، وعقد اتفاقية السلام في الشرق، واتفاقية القاهرة مع الأحزاب التي كانت (لاجئة) في مصر، وأنا شخصيا سبق أن شكلت قبل 3 سنوات (هيئة جمع الصف الوطني) بهدف توحيد السودانيين؛ لأنه كان واضحا لي أن السودان يتعرض إلى مخاطر ومؤامرات خارجية، وهناك محاولات لاستغلال بعض الأوضاع الداخلية.
ولذلك رأينا تشكيل هذه الهيئة وقتها لجمع الصف الوطني، والسعي لمعالجة العديد من القضايا مثل دارفور وغيرها، ونجحنا في جمع رجال الأحزاب المختلفة وعقدنا لقاء شاركت فيه كل الأحزاب، وعلى رأسهم البشير والدكتور حسن الترابي زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض.

وعندما جاء لي الإخوة في (الهيئة القومية لدعم انتخاب البشير) كي أترأس هذه الهيئة لم أتردد؛ لأنني ما زلت أرى أن السودان مهدد من الخارج والداخل، وبالتالي لابد لنا من هيئة قومية تتفق على مرشح رئاسي واحد، خاصة أن المرشحين للرئاسة 13 مرشحا، ووقع الاختيار على البشير؛ لأنه هو من وقع اتفاقية سلام الجنوب (نيفاشا)، وهو من وقع اتفاق سلام شرق السودان وغيره.


* إذن الهدف من دعم البشير هو أن السودان معرض للخطر، وأنه الأنسب للوقوف أمام هذه الأخطار؟


** نعم، فالسودان في وضعه الحالي وما يحفه من أخطار في حاجة لرئيس يوحد السودان، ويواصل عملية السلام، ويحمي السودان.. السودان أشبه بعبوة الديناميت لا يمكن أن يقوده شخص غير مجرب ذو توجهات غير معروفة، ومن بين هؤلاء المرشحين الـ 13 ليس هناك من هو أقدر من البشير على مواجهة هذه المخاطر.


* هل تعتقد أن البشير سيفوز في الانتخابات الرئاسية من الجولة الأولى أم سينتظر للجولة الثانية، كما تخطط المعارضة السودانية التي تسعى لتفتيت الأصوات في المرحلة الأولى، ثم دعم مرشح واحد ضده في المرحلة الثانية؟


احتمالات فوز البشير من المرحلة الأولى –أي حصوله على 50% +1– في رأيي تزيد على 80%، بالرغم من أن سياسة أحزاب المعارضة (تحالف جوبا) هي السعي لتفتيت الأصوات في الجولة الأولى كي لا يفوز البشير من الجولة الأولى، ويبقى للجولة الثانية مع مرشح آخر فتفوز المعارضة، ولكن رؤيتنا للواقع، خصوصا بعد انضمام العديد من المنظمات والعلماء والهيئات لدعم البشير تتوقع فوز البشير من أول جولة انتخابية، وزيارات البشير للعديد من المدن السودانية تؤكد أنه يحظى بالفعل بشعبية كبيرة وواسعة في السودان تؤهله للفوز.


* وما هي فرص فوز الصادق المهدي، خصوصا أن حزبه كان الفائز الأكبر في آخر انتخابات جرت عام 1986 أي قبل 24 عاما؟


** كان حزب المهدي (الأمة) هو أكبر الأحزاب التي حصلت على أعلى الأصوات في آخر انتخابات برلمانية، ولكن هذا كان من 24 سنة، وخلال هذه الفترة تغيرت الموازين كثيرا، وحزب الأمة نفسه انقسم وانشقت عنه عدة أحزاب.


* ما هي توقعاتك لاستفتاء تقرير المصير المقرر في الجنوب في يناير 2011؟ وتداعيات الانفصال في حال تحققه؟


** انفصال الجنوب ضار جدا بالسودان، وغير إيجابي؛ لأن ما سيحدث هو أن الجنوب سيأخذ ثلث موارد وخيرات السودان وينفصل بها، وفرص الانفصال كانت قوية حتى وقت قريب، ولكنها الآن ضعيفة، وهناك قوى جنوبية عديدة لا تؤيد الانفصال، وهناك مؤشرات لذلك منها: زيارة البشير للجنوب التي دشن فيها حملته الانتخابية، ومؤتمر مسلمي جنوب السودان الذين يشكلون 25% من أهل الجنوب على الأقل، وهم مع الوحدة وضد الانفصال، كما أن هناك أحزابا جنوبية وقبائل وعشائر ضد الانفصال، وكل هذا يعطي انطباعا بأن احتمالات الوحدة أقوى من الانفصال.


* القدس والأقصى يتعرضان لعملية تهويد خطيرة حاليا، برأيك كيف يمكن للعرب والمسلمين نصرة الأقصى؟


** هذه قضية محزنة للغاية؛ لأن هناك تجاهل تام من المسلمين والعرب لما يحدث في القدس، وضم الحرم الإبراهيمي ومسجد بلال –وما خفي كان أعظم– بدون رد فعل قوي، فهذا يؤكد أن المسلمين نيام أو أموات(!)، فعلى مدى السنوات الأخيرة عقدت مؤتمرات كثيرة عن القدس، ولكن لم نسمع أي كلمة أو احتجاج من الزعماء العرب على ما يجري للقدس والأقصى، ولا حتى مجرد دعوة مجلس الأمن للانعقاد والتحرك.


* وما سبب هذا الموات العربي والإسلامي في تقديرك؟


** السبب عدم الإحساس بالمسئولية.. فهم (الحكام) غير شاعرين بما يجري، بالرغم من أن القدس قضية أساسية تتصل بعقيدة الإسلام والمسلمين فالمسجد الأقصى هو "أولى القبلتين وثالث الحرمين"، والحل يجب أن يأتي من الشعوب والحكام على السواء.. الشعوب لو تحركت ستضغط على القادة، والقادة يجب أن يتحركوا ويضغطوا على مجلس الأمن ليوقف هذا العبث.


* هناك مؤشرات على أن السنوات المقبلة ستشهد نقصا في فيضان النيل وسنوات عجاف.. ويواكب هذا استمرار الخلافات بين دول منابع النيل ودولتي المصب (مصر والسودان).. هل يعني هذا أن حرب المياه في حوض النيل أصبحت وشيكة؟


** ما يثير العجب في قضية المياه هذه أنها قضية حياة أو موت لمصر، وكنت أتصور أنه لو سُمح للجنوب بالانفصال والاستقلال، بحيث يصير دولة ثامنة من دول منابع حوض النيل فسوف تتعقد مشكلة مياه النيل أكثر، ولذلك يجب على مصر أن تتحرك بقوة لتمنع انفصال الجنوب، وتسعى لتوحيد السودان ككل؛ حتى لا تصير مشكلة المياه أكثر تعقيدا لها، خصوصا أن معظم دول حوض النيل (5 من 7 دول) طالبت بإعادة تقسيم مياه النيل، وتغيير اتفاقية مياه النيل القديمة.


محمد جمال عرفة

إسلام أون لاين

المصدر: صحيفة الراكوبة الإلكترونية










منتديات شباب كلكول



______________________________________________
What life had taught me, I would like to share with you
LIFE IS SIMPLE... TREAT IT AS SUCH


    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 22 يونيو 2018, 12:29 am