منتـديات شباب كلكـول


فضاء كلكول يرحب بك زائرنـــا الكــــريم...

وسجل معنا لنثري معاً هذا الفضاء بالحب والجمال والإبداع...
مع التحية؛

منتديات سـودانية حواريــــــة حــرَّة مفتوحــــة للجميــع... تُعَبِّـــــرُ بالكلمة في حـدود القانـــون والأخلاق الإسلامية السمحة والذوق العـــام

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أخبار كلكــــــول

 

سحابة الكلمات الدلالية


المطاوعة عايزين كده

شاطر
avatar
blueshade
قلــــم ذهبــــي
قلــــم ذهبــــي

ذكر السرطان

تاريخ تسجيلي : 14/10/2008
عدد مساهماتي : 721
جنسيتي : SuDaNi
مقيم في : ar-Riyadh


نقاط تفاعلي : 17856
نقاط سمعتي : 13
<b>::My:</b> ::My: : $عيون في الغربـــة بكاية$

المطاوعة عايزين كده

مُساهمة من طرف blueshade في السبت 15 نوفمبر 2008, 9:43 am

المقال التالي نقلاً عن صحيفة الوطن السعودية للكاتبة/ بشائر محمد.
أورد المقال بعد أن اطلعت عليه؛ ولعل ما ذكرته يشير ربما لانفصال أو قل ابتعاد عن الدين في حياتنا العادية والتحايل عليه أحياناً لأمور تتعلق بتركيبتنا التي جرف الكثير من ملامحها الإسلامية الأصيلة، وسائل التغريب والإبعاد عن السراط المستقيم التي نراها في كثير من الثقافات الأخرى.
إلى المقال:
نعلم جيدا أن حفلات الزواج في أغلب مجتمعاتنا قسمناها كما قسمنا الكثير من الأمور في حياتنا إلى قسمين على أساس من الدين فأصبحت تنقسم إلى "زواج إسلامي" وزواج "مسكوت عن تسميته" مراعاة لمشاعر أصحابه وإلا فكلنا يعلم جيدا ما هو نقيض الإسلامي، فأصبح على غرار حجاب إسلامي وحجاب...، ومايوه إسلامي ومايوه...، وشريط إسلامي وشريط...، ولعلنا إذا أردنا تخفيف اللفظ قلنا غير إسلامي.
وكان لكل زواج سمته وطبيعته فالإسلامي منها يتم الاحتفال فيه بالعروسين على وقع الأناشيد الإسلامية وبعض الدفوف والتصفيق، بينما غير الإسلامي منها يعتمد على أحدث الأغاني والعزف على الآلات الموسيقية وبمشاركة بعض الرقصات من جانب المدعوات، لكن الملاحظ مؤخرا هو بروز ظاهرة أخرى أو موضة بمعنى أصح تبنت فكرة "الرأي والرأي الآخر على ما يبدو" بشكل غريب لافت، حيث أصبحت بعض حفلات الزواج تشتمل على الأناشيد "الإسلامية" جنبا إلى جنب مع أحدث الأغاني لأكثر المطربين والمطربات شهرة وعادة ما تؤدي نفس الفرقة كلا من النوعين المتناقضين بالتناوب، وقد يكون للمطالبات العالمية التي انتشرت مؤخرا بشكل مكثف مطالبة بالتعايش وتقبل الآخر المختلف وتطبيق فكرة التسامح دور كبير في نشوء هذه الظاهرة الجديدة.
وعند سؤالي لإحداهن عن تبني هذه الفكرة في زواج ابنتها أشارت إلى جماعة من أهل الزوج على ما يبدو وهي تقول "المطاوعة عاوزين كده" فاستغربت إضافة الأناشيد الإسلامية في وجود الأغاني والموسيقى وعادة المحرمون للموسيقى لا يستمعون لها ولا مشكلة مع الأناشيد عند من يبيحون الغناء. أم هي قضية إثبات وجود فقط؟ ومن باب نحن هنا؟
وقبل أن أفيق من شرودي نبهتني أم العروسة متابعة حديثها، لعلك قرأت عن مباراة البولينج بين رجال الهيئة وبعض الشباب، فأومأت برأسي موافقة ومندهشة من ورود هذا الشاهد بلا مناسبة، قالت أوردت الصحف أن الشباب الذين شاركوا الهيئة اللعب كانوا يرتدون أحدث الموديلات وقد حلقوا شعورهم على أحدث الصرعات. لماذا سكتت عنهم الهيئة؟ هل غيرت مبادئها؟ فلم أجب. فتابعت هي أم إنها ستسكت عن هذا الأمر في المستقبل؟
ضحكت من مرافعتها فقالت.. شيء من التجاوز لا يضر، إنها هدنة.
فقلت أتمنى أن تطول ولا تكون كالهدنة التي تلت حلاوة العيد التي وزعتها الهيئة كذلك على المتسوقين.
إن ما حدث ويحدث في حفلات الزواج وغيرها من شؤون حياتنا من التقسيمات العشوائية بين ما هو ديني وما هو غير ديني بحاجة إلى إعادة النظر والبحث فيه من قبل أهل العلم وعدم ترك العامة الباحثين عن الحق متخبطين بين ما يجوز وما لا يجوز بمعزل عن الدليل.
كل الود؛


نقلاً عن الوطن السعودية
السبت 17 ذو القعدة 1429هـ الموافق 15 نوفمبر 2008م العدد (2969) السنة التاسعة.













منتديات شباب كلكول



___________________________________
لو عز يا عازة اللقاء ما بين ظروفك والقدر!
ضميني في جواك طيف... وحيد وعنوانو السفر

    الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 13 ديسمبر 2017, 3:57 pm